المحتوى الرئيسى

الأسير خالد الحاج.. الاحتلال يواصل القمع!

05/16 08:52

نابلس المحتلة- إخون أون لاين: أفادت مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان بأن سلطات الاحتلال الصهيوني حوًلت القيادي في الحركة الأسيرة خالد الحاج إلى الاعتقال الإداري.   وأشار أحمد البيتاوي، الباحث في التضامن الدولي، إلى أن المحكمة الصهيونية في عوفر سلَّمت الحاج (45 عامًا) قرارًا بإحالته إلى الاعتقال الإداري لمدة 6 شهور، وذلك بعد أسبوع من اعتقاله على أحد حواجز الاحتلال بالقرب من مدينة جنين.   وكان الحاج قد اعتُقل في السجون الصهيونية خلال العقدين الماضيين سبع مرات، وأمضى ما مجموعه أكثر من 13 عامًا، وقد أفرج عنه قبل نحو عام بعد اعتقال إداري استمر ثلاث سنوات، قبل أن يعيد الاحتلال اعتقاله مجددًا، وذلك بالتزامن مع أجواء المصالحة الفلسطينية.   وأضاف البيتاوي أن سلطات الاحتلال أحالت الأسير رامي عصام سليمان (32 عامًا) من قرية مردا القريبة من مدينة سلفيت إلى الاعتقال الإداري لمدة 6 شهور، وذلك بعد انتهاء فترة اعتقاله البالغة أربع سنوات.   وكان جيش الاحتلال اعتقل سليمان بتاريخ 18/5/2007م وأحاله إلى الاعتقال الإداري قبل أن يصدر بحقه حكمٌ بالسجن لأربع سنوات، وبعد انتهاء فترة حكمه تم إحالته مجددًا إلى الاعتقال الإداري.   يذكر أن سليمان سبق أن اعتُقل ثلاث مرات وأمضى ما يقارب تسعة أعوام في سجون الاحتلال.   ولفت البيتاوي إلى أن إحالة الأسير إلى الاعتقال الإداري بعد انتهاء فترة حكمه هي سياسة صهيونية غالبًا ما تنتهجها بحق الأسرى، وهي إجراء غير قانوني؛ الهدف منها ضرب الروح المعنوية للحركة الأسيرة، وإبقاء الأسير على أعصابه طوال فترة اعتقاله حتى في حال كان يقضي حكمًا لمدة محددة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل