المحتوى الرئيسى

"الصوفيون" يزورون الكاتدرائية المرقصية بالإسكندرية

05/16 07:55

قال الشيخ جابر قاسم وكيل المشيخة العامة للطرق الصوفية بالإسكندرية، إن أحداث الفتنة الأخيرة بإمبابة ليست من أخلاق الإسلام وجميع الديانات السماوية، ومحاولة دنيئة لإشعال الفتنة الطائفية بين أبناء الوطن الواحد. جاء ذلك خلال قيام وفد من الصوفيين وشباب ثورة 25 يناير بزيارة الكاتدرائية المرقصية بالإسكندرية، لتقديم التعازى ومقابلة القس إبرام إميل راعى الكاتدرائية المرقصية بالإسكندرية، سبقتها وقفة احتجاجية أمام المرسى أبو العباس للتنديد بأحداث إمبابة ومحاولة التعدى على بعض الأضرحة. وأضاف جابر قاسم، أن الرسول أرسى قاعدة إيمانية فى دستور الدولة للرعية المتدينة بالنصرانية، مؤكدا على المساواة فى حقوق المواطنة بالدولة الإسلامية، مع ضمان الحرية الكاملة فى الاعتقاد الدينى وفى إقامة عقائد وشعائر دينهم. وطالب بالوقف الفورى والحاسم لعمل كل التيارات الدينية فى السياسة، ووقف تحركاتها السياسية فى الشارع والإعلام، والتصدى بكل قوة لأى قوى أو جماعات ترفع الشعارات الدينية فى المجال السياسى. وأكد أنه لابد من إعطاء الفرصة لجميع القوى الوطنية المختلفة فى تكوين أحزابها حتى نضمن المنافسة الشريفة بين الأحزاب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل