المحتوى الرئيسى

ليبيا تجدد مطالبتها بوقف إطلاق النار.. والأمم المتحدة تبحث إمكانية تنفيذه مع المعارضة

05/16 11:42

دبي - العربية.نت أعلن رئيس الوزراء الليبي البغدادي المحمودي لدى استقباله المبعوث الخاص للأمم المتحدة عبد الإله الخطيب أن النظام الليبي على استعداد لوقف إطلاق نار فوري يتزامن مع وقف الحلف الأطلسي قصفه لليبيا، متهما الحلف بارتكاب "تجاوزات وانتهاكات" في ليبيا. وكان المبعوث الخاص للأمم المتحدة، عبد الإله الخطيب، أجرى مباحثات في طرابلس مع البغدادي المحمودي، ووزير الخارجية عبد العاطي العبيدي بهدف وقف إطلاق النار بين الكتائب الموالية للعقيد معمر القذافي والثوار أعقبتها مكالمة هاتفية أجراها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مع عبد الإله الخطيب، حسبما ذكرت الأمم المتحدة. وفي الأثناء، نقل التلفزيون الليبي، إن موجة جديدة من القصف نفذتها مقاتلات الأطلسي استهدفت مدينة "الزوارة" غرب طرابلس، المتاخمة للحدود مع تونس. ونقلت وكالة الأنباء التونسية إن القصف الجوي استهدف قوات حكومية وأنظمة رادار في المنطقة الحدودية التي تجمع فيها مئات الآلاف من اللاجئين ممن فروا من جحيم المعارك في ليبيا. ولم تشر التقارير إلى سقوط ضحايا في القصف الذي تنفذه طائرات الناتو بموجب قرار مجلس الأمن الدولي 1973 القاضي "باتخاذ كافة التدابير الضرورة لحماية المدنيين" من حملة قمع دموية أطلقها القذافي لاجتثاث دعوات تنادي برحيله بعد أكثر من أربعة عقود في الحكم. وفي سياق متصل، من المُنتظر أن يودع كبير ممثلي الادعاء في المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو طلبا اليوم الاثنين 16-5-2011 إلى قضاة المحكمة الجنائية الدولية بإصدار مذكرات اعتقال بحق ثلاثة أشخاص من النظام الليبي. وأشارت مصادر دبلوماسية غربية إلى أن مذكرات التوقيف قد تشمل العقيد معمر القذافي. وكان مجلس الأمن قد فوض أوكامبو في فبراير / شباط الماضي بالتحقيق في الاتهامات بارتكاب جرائم حرب. وتحدث في تقريره الرسمي الأول عن وجود هجمات واسعة النطاق ضد السكان المدنيين، شملت عمليات قتل واعتقال وجرائم ضد الإنسانية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل