المحتوى الرئيسى

وقفـةمرحبا بالعربي والجولان

05/16 03:16

التي شهدت ولأول مرة منذ ما يقرب من‏40‏ عاما عودة الروح للمقاومة ومحاولات اختراق للحدود قامت القوات الإسرائيلية علي أثرها بإطلاق النار علي آلاف المتظاهرين فسقط الشهداء وأصيب عدد كبير واستدعي الأمر أن يهدد نيتانياهو الرئيس السوري بشار الأسد وأن يحمله مسئولية التصعيد غير المسبوق هناك‏.‏ الحديث الثاني كان في اختيار نبيل العربي‏,‏ وزير الخارجية‏,‏ أمينا عاما جديدا للجامعة العربية خلفا لعمرو موسي‏,‏ وجاء ذلك بعد اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب جري خلاله سحب مصر لمرشحها السابق الدكتور مصطفي الفقي‏,‏ وتسمية العربي بديلا عنه مما دفع إلي توافق عربي بدا واضحا بسحب دولة قطر مرشحها أيضا‏,‏ فحسمت القضية لمصلحة المرشح المصري‏.‏ والرؤية العميقة في هذين الحدثين تشير إلي ولادة جديدة لا تقتصر فقط علي ما يحدث في الميادين والشوارع العربية في ليبيا واليمن ولبنان والعراق وسوريا وغيرها بعد أن نجحت في تونس ومصر‏,‏ وإنما تمتد تلك الثورة إلي داخل الأراضي المحتلة ذاتها حيث بدأ الشعب الفلسطيني انتفاضته الثالثة التي ستتوالي مشاهدها خلال الأيام القادمة لتسجل نقلة نوعية وإعادة ترتيب أوراق التفاوض مع المحتل الإسرائيلي‏,‏ وتضعه أمام الاختيار النهائي أما الانسحاب وإقامة الدولة الكاملة الأركان وعاصمتها القدس‏,‏ أو الدخول في مواجهة الملايين من الفلسطينيين الذين استطاعوا توحيد صفوفهم مرة أخري بعد التوقيع علي اتفاق المصالحة بين فتح وحماس‏,‏ ونستطيع القول إن دخول الجولان علي خريطة المواجهة تشكل رسالة قوية ستكون لها تداعياتها الفورية‏,‏ وحتي إذا حاولت بعض وسائل الإعلام الموالية لإسرائيل الزعم بأن النظام السوري قد دفع بالمتظاهرين لتخفيف حركة الاحتجاجات الداخلية‏,‏ والأحداث وحدها ستثبت خطأ هذا الاعتقاد لأن الشعوب ـ كما نذكر دائما ـ قد خرجت عن طوق التوجيهات الصادرة إليها وتتخذ المواقف الصادقة وتدفع ثمنها من دماء الشهداء‏.‏ وتبقي التحية لنبيل العربي الذي سيتولي مسئولية الجامعة في مرحلة انتقالية تشهدها الساحة العربية من الخليج للمحيط‏,‏ وقد أظهر خلال فترة قليلة تميزا ورؤية مختلفة في التعامل مع الكثير من الملفات والقضايا‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل