المحتوى الرئيسى

رانيا يوسف: إما دور البطلة أو لن أمثل

05/16 13:43

غزة - دنيا الوطن كشفت الفنانة المصرية رانيا يوسف عن عزمها رفض تقديم الدور الثاني في أيّ عمل مقبل، مؤكدة أن من حقها أن تلعب دور البطولة المطلقة بعد 20 عاما قضتها في الفن، وألمحت رانيا إلى أن سبب انسحابها من مسلسل "الريان" هو اكتشافها بعد قراءة السيناريو أنها لن تكون أكثر من سنيدة للبطل خالد صالح، وهو ما ترفضه في الوقت الحالي. وقالت رانيا "أنا لست وجهاً جديداً، بل ممثلة منذ عشرين عاماً، قدمت كل الأدوار، وضعت قدميّ في منطقة مهمة، ولن أضيع مجهودي من أجل أجر مرتفع، البطولة المطلقة من حقي" بحسب ما ذكرت مجلة "لها" الصادرة هذا الأسبوع. وأضافت رانيا "من أهم الأسباب التي دفعتني للاعتذار عن المسلسل أنه لم تنجَز كتابة سوى خمس عشرة حلقة فقط منه، وعندما قرأت حتى الحلقة الخامسة عشرة لم أجد لزوجة الريان، التي أقوم بدورها، أيّ أهمية أو تأثير في الأحداث، وعندما تحدثت مع المؤلف حازم الحديدي والمنتج محمود بركة، قالا لي: إن دورك سيظهر من الحلقة العشرين، فرفضت استكمال القراءة والتفاوض، ولم أوقع العقد لأنني لست في حاجة إلى هذا العمل". وقالت رانيا "مسلسل الريان مكتوب لخالد صالح، وليس فيه مكان للبطولة النسائية، ولن أقبل دور السنيدة مرة أخرى، وهذا الكلام أقوله بوضوح، لن أجامل "خالد صالح" على حساب نفسي وجمهوري، وهذا الكلام لن أخجل من تكراره". وأضافت رانيا: "لم أعد الشركة المنتجة وصناع مسلسل "الريان" بأنني سأحضر احتفال المسلسل، والحقيقة هي أنني فوجئت بالشركة المنتجة تخبرني بموعد حفلة افتتاح المسلسل قبله بساعة واحدة، ولم يكن منطقيّا أن أحضر وأنا غير موافقة على العمل في شكل نهائيّ". وتساءلت رانيا "لا أعرف، ولا أفهم كيف يطبعون صوري ويستخدمونها في الاحتفال الخاص بالمسلسل، وكيف يقنعون الناس بأنني أشارك، دهشت بعد أن قرأت في الصحف ومواقع الإنترنت خبر غيابي عن الاحتفال باعتباري بطلة المسلسل". وقالت رانيا "لست مغرورة، لكن الناس بدأت تحاسبني بشكل كبير بعد نجاحي في فيلم "زهايمر" أمام النجم عادل إمام، ومسلسلي "أهل كايرو" و"الحارة" فكيف تطالبونني بأن أقبل أيّ عمل دون تدقيق!" وعن دورها في فيلم "واحد صحيح" مع هاني سلامة وغادة عادل وآخرين، تقول رانيا: "دوري مختلف وشخصية لم ألعبها من قبل، وهي فتاة اسمها "فريدة" تعمل طبيبة نساء وولادة، وهذا الدور من أجمل الأدوار التي قرأتها في حياتي وأيضاً أكثرها جرأة، لكن الجرأة في هذا الدور مختلفة، لأنها تناقش موضوعاً شائكاً وبشكل جريء، والمشاهد أيضاً جريئة". وعن مدى تأثر حالتها النفسية بالطلاق من المنتج محمد مختار، قالت رانيا: "لحظة طلاقي كانت من أصعب اللحظات في حياتي، ولكني أقول الحمد لله؛ لأنني بذلت كل جهدي لأحصل على حكم الطلاق الذي حدث في هدوء، ولكني أصبحت في مرحلة جديدة في حياتي، ربما أصعب، وقد تكون أفضل لا أعرف، وفي أيّ حال عندي أمل أن تكون خيراً من أجل بناتي ومستقبلي".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل