المحتوى الرئيسى

إسرائيل تفرج عن اموال الضرائب المحتجزة للسلطة الفلسطينية

05/16 01:28

القدس (رويترز) - وافقت إسرائيل يوم الاحد على الافراج عن ملايين الدولارات من تحويلات الضرائب المجمدة للسلطة الفلسطينية بعد تلقي تأكيدات بان هذه الاموال لن تصل إلى يد حركة المقاومة الاسلامية (حماس). واوقفت إسرائيل في وقت سابق من الشهر الجاري عملية التسليم الروتيني لنحو 300 مليون شيقل (800 مليون دولار) من اموال الجمارك والضرائب الاخرى التي تجمعها بالانابة عن الفلسطينيين بعد ابرام الرئيس الفلسطيني محمود عباس اتفاقية وحدة مع حماس. وقال يوفال شتاينتز وزير المالية الاسرائيلي في ذلك الوقت انه لن يسمح بهذا التحويل الا بعد تلقي ضمانات بان هذه الاموال لن تصل الى حماس التي تدير قطاع غزة ويدعو ميثاقها الى تدمير اسرائيل. ووافق شتاينتز يوم الاحد على استئناف التحويلات قائلا في بيان ان اسرائيل "تلقت توضيحات ملائمة" بان هذه الاموال لن تصل الى حماس او تستغل لتمويل ما وصفه بـ "نشاط ارهابي." ووصف التجميد الذي استمر اسبوعين بانه "كارت اصفر" للسلطة الفلسطينية وحذر من انها اذا شكلت في نهاية الامر حكومة وحدة مع حماس او اذا بدأت في تمويل نشاط متشدد فان اسرائيل ستجمد مرة اخرى هذه التحويلات. وكان رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض قد سعى الى تدخل دولي لوقف الاجراء الاسرائيلي. وتعتمد السلطة الفلسطينية ايضا اعتمادا كبيرا على المساعدات التي تحصل عليها من مانحين من بينهم الولايات المتحدة التي قالت ان مساعداتها في المستقبل ستعتمد على شكل الحكومة الفلسطينية الجديدة المتوقع تشكيلها بموجب اتفاقية الوحدة. وقال زعماء اسرائيل ان اتفاقية الوحدة الفلسطينية ضربة لجهود السلام. وتوفر تحويلات الضرائب للسلطة الفلسطينية ما بين مليار و1.4 مليار دولار سنويا. وقال المسؤولون الفلسطينيون انهم لن يتمكنوا من الوفاء بالتزاماتهم ومن بينها دفع الرواتب بدون هذه الاموال.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل