المحتوى الرئيسى

إصابة 10 خلال تفريق مظاهرة بالمغرب

05/16 10:47

أصيب نحو عشرة أشخاص اليوم الاثنين خلال تفريق الشرطة لمئات المتظاهرين من حركة 20 فبراير الذين تجمعوا امام احد المعتقلات بالقرب من العاصمة المغربية (الرباط) منددين بانتهاكات حقوق الانسان.وقامت الشرطة قامت بالتدخل لتفريق تجمع مئات الاسلاميين المتظاهرين امام مقر البرلمان.يذكر انه لأول مرة يقوم المتظاهرون من شباب حركة 20 فبراير الذين يطالبون باصلاحات سياسية بالتوجه إلى هذا المعتقل... واشارت مصادر الى ان الحركة قامت بتنظيم نزهة أمام مركز اعتقال "تمارا".ومن جانبه، اكد التيار في بيان أنه يطالب من خلال هذا العمل السلمي بمحاكمة المسئولين عن تعذيب السجناء وانتهاك حقوق الانسان في البلاد.وقالت "خديجة رياضي" رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الانسان إن الجمعية تدين هذا التدخل السافر وذلك عقب استخدام الشرطة المغربية للقوة لتفريق المتظاهرين ومنعهم من الاقتراب من المعتقل.ووصفت رياضي هذا التدخل بـ"غير الشرعي" لأنه يعد مكانا عاما وأن المظاهرة كانت سلمية.. موضحة أن الدولة تخشى من افتضاح أمر هذا المعتقل.وكان عشرات الآلاف من المواطنين قد نزلوا إلى شوارع المدن المغربية يوم 20 فبراير الماضى ردا على دعوة على موقع "الفيس بوك" للمطالبة بعدالة اجتماعية والتغيير إلى ملكية برلمانية وذلك على غرار الاحتجاجات التي تجتاح بعض الدول العربية.يذكر أن العاهل المغربي الملك محمد السادس قد أعلن في 9 مارس الماضي عن إجراء تغييرات دستورية من خلال استفتاء وأكد على فصل السلطات وتعزيز دور كل من رئيس الوزراء والبرلمان.يذكر أن عددا من المنظمات غير الحكومية بينها "هيومان رايتس ووتش" و"منظمة العفو الدولية" ادانت انتهاكات حقوق الانسان في هذا المعتقل.يشار إلى أن هيومان رايتس ووتش كانت اعلنت في تقرير نشر في 25 أكتوبر عام 2010 أن السجناء المتهمين في قضايا ارهابية يتم إيداعهم في معتقل سري يقع بالقرب من الرباط لمدة 12 يوما في إطار السجن الاحتياطي وفقا لقانون مكافحة الارهاب لعام 2003... موضحة أن جهاز الاستخبارات المغربي يشارك في سجن المشتبه فيهم في قضايا ارهاب واعتقالهم والتحقيق معهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل