المحتوى الرئيسى

شعبية برلسكوني تواجه اختبارا في انتخابات محلية

05/16 03:24

روما (رويترز) - يدلى يوم الاثنين الايطاليون بأصواتهم لليوم الثاني والاخير في انتخابات محلية تمثل اختبارا لشعبية رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني وما اذا كانت فضيحة جنسية وثلاث محاكمات بشأن الفساد واقتصاد راكد قد اضرت به بشكل خطير قبل عامين من انتهاء فترة حكمه. ويدلي نحو ربع الشعب الايطالي باصواتهم في الانتخابات في 1310 بلدات و11 اقليما. واهم المنافسات ستكون في اربع مدن كبيرة هي تورين ونابولي وبولونيا وميلانو عاصمة ايطاليا التجارية ومسقط رأس برلسكوني حيث يواجه ائتلافه الذي يمثل يمين الوسط خطر الهزيمة لاول مرة منذ نحو 20 عاما. وينتهي التصويت في الساعة 1300 بتوقيت جرينتش ومن المقرر اعلان النتائج في المساء. وكانت نسبة الاقبال منخفضة بشكل طفيف في اليوم الاول من التصويت ولكن لا يوجد ما يشير الى مقاطعة الناخبين الانتخابات بشكل كبير بسبب السخط على المناخ السياسي المسمم كما توقعت استطلاعات للرأي مسبقا. واشارت استطلاعات للرأي الى ان شعبية برلسكوني بلغت نحو 30 في المئة وهي ادنى مستوى لها منذ وصوله الى السلطة للمرة الثالثة عام 2008 ولكن برلسكوني البالغ من العمر 74 عاما تحدى اكثر من مرة في الماضي توقعات بان قبضته على السلطة ضعفت. وينفي برلسكوني ارتكابه اخطاء ويقول ان قضاة متحيزين سياسيا مصممون على تدميره. ومنذ مارس اذار الماضي واجه برلسكوني اربع محاكمات متعاقبة بشأن الفساد والتلاعب الضريبي ثم اكثرها حساسية وهي التي تتعلق بمضاجعة عاهرة قاصر ثم استغلال منصبه بعد ذلك للتستر على الامر. ويحارب برلسكوني ايضا اتهامات باخفاقه في معالجة هبوط النمو في ايطاليا. واظهرت بيانات يوم الجمعة ان الاقتصاد الايطالي لم ينمو الا بنسبة 0.1 في المئة في الربع الاول وهو ما يقل بكثير عن النمو الذي حققته المانيا وبلغ 1.5 في المئة بل انه يأتي ايضا خلف النمو الذي حققته اليونان المثقلة بالديون والذي بلغ 0.8 في المئة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل