المحتوى الرئيسى

> « أقباط ماسبيرو»: سلطة البابا روحية.. ونرفض إقحام الدين في السياسة

05/16 21:05

رفض ائتلاف شباب الأقباط المعتصمون أمام مبني ماسبيرو بيان البابا شنودة الذي طالبهم بفض الأعتصام مؤكدين أن البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية قدوة دينية لها كل التقدير والاحترام لكنه في النهاية سلطة روحية وليست له سلطة سياسية رافضين إقحام الدين في السياسة مؤكدين في بيان لهم أمس مواصلتهم الصمود في اعتصامهم لتحقيق مطالبهم مهما واجهتهم التحديات والاعتداءات وقال «رامي كامل» عضو الائتلاف إن البابا طلب لقاء مجموعة من أعضاء الائتلاف وبالفعل ذهب لمقابلته الأب متياس نصر والدكتور أنطوان عادل والدكتور مينا مجدي وهاني رمسيس أعضاء الاتحاد لمناقشة البيان. وأضاف : البابا أكد للوفد أن هذا البيان تم تسجيله قبل يوم من وقع الاعتداء علي المتظاهرين ولم يتم عرضه مباشرة.. وأشار رامي إلي أن هذا يدل علي أن أحداث الاعتداء تم الترتيب لها من قبل والدليل عدم إذاعة هذا البيان مضيفا: نتمسك بالدولة المدنية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل