المحتوى الرئيسى

وزير السياحة: مصر بحاجة إلى الهدوء من أجل تحقيق أهداف الثورة

05/15 23:30

- أ ش أ  وزير السياحة منير فخرى عبد النور Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  أكد وزير السياحة منير فخرى عبد النور أن مصر بحاجة ماسة إلى الهدوء والاستقرار وأن يعم الأمن الشارع من أجل ألاصلاح والتغيير وتحقيق أهداف الثورة. وقال عبد النور فى المؤتمر الصحفى الذى عقده اليوم إنه دون توفر الأمن والهدوء فلن تعود الحياة إلى الاقتصاد المصرى بصفة عامة والسياحة بصفة خاصة لان ما يحدث الأن لا يحقق للثورة أهدافها. وأضاف أن المناخ العام فى مصر متأثر بصورة كبيرة بالاعلام الذى يلعب دورا سلبيا لأنه يبحث عن الإثارة وهو يثير مشاعر المصريين بصورة كبيرة ويؤدى إلى مشكلات تضر بالسياحة والمناخ العام فى مصر. وأشار إلى ما تنفقه وزارته من صندوق السياحة لتطوير صناعة السياحة والتى ستنعكس ايجابا على حركة السياحة فى المستقبل بعد عودتها إلى معدلاتها الطبيعية. وأوضح أن هيئة تنشيط السياحة تبذل جهدا خارقا من أجل إعادة السياحة إلى مصر بالأعداد الكبيرة التى كانت تأتى العام الماضى، لافتا إلى أن الهيئة قامت بدعوة 27 وفدا إعلاميا وسياحيا من دول مختلفة من أجل تنشيط السياحة والتعرف على الحالة الامنية والاستقرار فى المناطق السياحية فى مصر. وأكد وزير السياحة منير فخرى عبد النور أنه يجب الحفاظ على التوازن بين البيئة والسياحة لانهما يفيدان بعضهما البعض، مشيدا بإنشاء غرفة السفارى والتى تسمح بتنوع النشاط السياحى وتنمية حركة السياحة. وقال إن الصيد فى محمية رأس محمد أزعجه بشدة، مؤكدا أنه قام بالاتصال بوزير البيئة الذى أعرب عن غضبه الشديد من هذا الامر، وأوضح أنه عرض دعم الصيادين من وزارة السياحة بحوالى 410 الاف جنيه، مشددا أن هناك مخاطبات بين وزير البيئة ومحافظ جنوب سيناء من أجل إيقاف العمل بهذا القرار الذى يخرج رأس محمد من خريطة المحميات الطبيعية فى العالم ويعيد أزمة القروش التى عاشتها السياحة نهاية العام الماضى. وأضاف أن الحملة الاعلانية الموجهة إلى الدول العربية تبدأ الاسبوع القادم من أجل جذب السياحة العربية فى الصيف المقبل، مشيرا إلى أن قيامه بزيارة إلى السعودية فى الاسبوع الاخير من الشهر الحالى لبحث تاصيل الحج والسياحة السعودية إلى مصر. وأكد ضرورة حل مشاكل الجمارك التى تؤثر على السياحة بصورة كبيرة جدا وبخاصة فى مسألة تسهيل الانتقال إلى مصر بالسيارات والتى تساعد على جذب السائح العربى ، بالاضافة إلى الافلام وغيرها من الاعمال الفنية التى تتعامل مع كثير من الجهات والتى تفرض رسوما مبالغا فيها. وقال إنه سيستقبل امين عام منظمة السياحة العالمية طالب الرفاعى يوم 28 مايو الحالى الذى يزور مصر ثلاثة أيام الذى يساعد مصر بصورة كبيرة من خلال المنظمة، مشيرا إلى قيامه بزيارة فرنسا وايطاليا أوائل الشهر المقبل لمحاولة حل مشكلة انخفاض السياحة منهما بصورة كبيرة أكبر من باقى الدول الاخرى. وأضاف أن هناك سعيا مستمرا لحل المشكلات السياحية الداخلية والتى منها لقاءات مع محافظ البنك المركزى لدعم قطاع السياحة، مشيرا إلى أن صندوق الكوارث سيتم إثارة مشكلته فى مجلس الوزراء من أجل إعادة الاموال إلى قطاع السياحة لدعمه فى أزمته الحالية . وأشار إلى أن مجلس إدارة هيئة التنمية السياحية يتم بحث التظلمات فى إجتماعه القادم يوم 2 يونيو المقبل الخاصة بسحب الاراضى من المستثمرين غير الجادين. وأكد أنه يجب إلغاء حظر التجوال وستقوم الوزارة بتقديم طلب لمجلس الوزراء والمجلس العسكرى من أجل رفع الحظر لجذب السياحة العربية التى تهتم بالتنزة ليلا فى مصر. وقال إنه تلقى خطابا من وزارة الداخلية التى قررت رفع يدها تماما عن سياحة السفارى ويبقى مخاطبة وزارة الدفاع والتنسيق معهم من أجل تطوير سياحة السفارى، مشيرا إلى أن الوزارة تبحث تطوير الرحلات النيلية لتسير من القاهرة إلى أسوان والاقصر. وانتقد رئيس لجنة تسيير الاعمال بالاتحاد المصرى للغرف السياحية الهامى الزيات الدعوات إلى مسيرات إلى سيناء والمصادمات الطائفية التى تؤثر على حركة السياحة والاقتصاد المصرى بصفة عامة بالاضافة إلى تردى سمعة مصر. وقال إن الوفد الروسى الذى أجتمع مع قيادات الوزارة والقطاع الخاص السياحى أكدوا أن هناك عدم أمن فى الشارع المصرى ولايساعد على قيام أى شركة سياحة بتصدير سياح إلى مصر. وأضاف أن هناك العديد من الفنادق التى قررت إغلاق فنادقها بدءا من الشهر المقبل مع استمرار الاوضاع بالصورة الحالية ، مشيرا إلى أن غرفتى الفنادق والشركات قاما بتقديم 30 رحلة عمرة لأسر 30 شهيدا من شهداء الثورة والتى تصل تكلفتها إلى 150 الف جنيه تتقاسمها الغرفتان مناصفة وسيكون السفر يوم 29 مايو الحالى. وأشار إلى أن صندوق السياحة وافق على إنهاء مشروعى الطهاة وتدريب السائقين ويتخرج منهم 500 من الطهاة سنويا على أعلى درجات التدريب على مستوى العالم . وقال إن هناك برنامجا للتدريب الروسى يتضمن للغة والثقافة والعادات الروسية والاطعوة الخاصة بها وغيرها والتى يجب أن يتم الاهتمام بها لان السياحة الروسية هى الاكبر فى مصر ويجب الاهتمام بها بصورة تساعد على استيعاب المزيد من السياحة الروسية إلى مصر. وأضاف أنه حتى الان صندوق الكوارث والذى يتم دعمه من الفنادق والشركات منذ عام 2002 وحتى الان ولم نحصل على أى مبالغ حتى الان ، مشيرا إلى أن هناك موعد يتم تحديده مع محافظ البنك المركزى لانقاذها من الازمة المالية. وأشار إلى أن هناك العديد من العمالة تترك القطاع وليس العكس فى الازمات السابقة بتسريح العمالة، مؤكدا أن هناك قرارا صدر مؤخرا بالسماح بالصيد داخل محمية رأس محمد وهو قرار خطير وضار جدا بحركة السياحة وبخاصة فى المحميات الطبيعية. وقال مستشار وزير السياحة لشئون التدريب حسين بدران إن برامج التدريب تساعد بصورة كبيرة فى جذب السياحة وتدعيم خطط التنمية السياحية بحيث تكون جودة الخدمات المقدمة إلى السياح تتناسب وأهداف وخطط وزارة السياحة وتعزيز القدرة التنافسية للسياحة المصرية . وأضاف أن الوزارة نجحت فى دعم برامج التعليم الفندقى ببرامج حديثة متقدمة تسمح بدخول الخريجين على سوق العمل مع دعم تغيير المناهج بالتعاون مع أربع جامعات عالمية وتم تعديل المناهج بنسبة 23 فى المائة حسب متطلبات القطاع. وأشار إلى أنه بنهاية يوليو المقبل سيتم افتتاح مركز تدريب السائقين السياحيين ويتيح تدريب 20 الف سائق سياحى خلال السنة الاولى ويعد أكبر مركز تدريب السائقيين على مستوى العالم . وأكد أن هناك ثمانية برامج ومشروعات لتطوير التعليم السياحى والفندقى يتم تطبيقها وتساعد فى تطوير السياحة المصرية ونقلها نقلة نوعية غير مسبوقة بالاضافة إلى مشروعات تدريب شباب الخريجين مع برامج تنمية المهارات السياحية للعاملين فى القطاع السياحى وجميعها تتوزع على كافة المحافظات السياحية والتى تصل إلى 12 منطقة سياحية . حضر المؤتمر الصحفى مساعد أول وزير السياحة هشام زعزوع ومستشار الوزير لشئون البيئة محمود القيسونى ورؤساء الغرف السياحية والمستشار الاعلامى لوزير السياحة اميمة الحسينى والاعلام السياحى المتخصص.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل