المحتوى الرئيسى

ايه رايك تحبها سادة والا زيادة

05/15 21:56

الاختلاف فى الراى لا يفسد للود قضية هذا اذا كنا نعمل جميعا من اجل مصلحة عامة وحب للبلد ... لكن اذا كان هناك مصالح شخصية فالاختلاف يفسد الود.. لانه سوف ياتى على ما يطمعوا فيه لانفسهم ... هذا هو الحال الان فى مصر ...... كل فئة تبحث عن مصالحها اولا ثم ياتى بعد ذلك ما ينفع البلد .. هناك من يتحدث عن ان مصر يجب ان تكون دولة علمانية .... ترد فئة وتقول اعوذ بالله علمانية هذا كفر والعياذ بالله .... ماشى طيب ايه رايكم انتم يقولون مصر دولة اسلامية يجب ان نتبع كتاب الله وسنة رسوله ... ترد فئة ثالثة ازاى انتم نسيين ان فيه اقلية مسيحية ولازم نحافظ على حقوقهم يجب ان تكون دولة مدنية .... المشكلة ان كل فئة تتحدث باسم الشعب وكان الشعب كله قد وكلهم للحديث باسمه وان الشعب على اقتناع بكل راى .. طيب ازاى . اذا كانت كل فئة تتحدث وكان شعب مصر كله معها اذا هناك عدة حلول هذا على اساس ان هذا الحديث صحيح اما ان الشعب قد انقسم الى ثلاث فئات واما ان هذا الشعب شعب منافق ... هل معقول شعب اصبح الان لديه الحرية ويطمع فى الديمقراطية الحقيقية ومباشرة حقوقه السياسية بدون خوف يحاول الان بعض الشخصيات التى تهوى الظهور كل يوم خلف شاشات القنوات الخاصة فى اظهار اراء بعيدة عن تفكير شعب باكمله ... سبحان الله اذا اصبحنا احرار اختلفنا فى معنى الحرية وعندما كان لا راى لنا ... كنا نتمنى ان نشم فقط رائحة الحرية .. لا يوجد تشبيه فى راى لهؤلاء المنافقين والمحافظين على مصالحهم الشخصية غير انهم كدابين زفه .. ويحاولون التاثير على عقول البسطاء من خلال كلامهم عن مزايا النظام الذى يريدونه . انا لن اتحدث عن نظام بعينه لان يوجد شعب واعى وفاهم وقادر الان على اختيار ما يناسبه فى الفترة القادمة ... سواء اختيار عضو مجلس شعب يمثله فى البرلمان مشهود له بالنزاهه والكفاءة او رئيس جمهورية قادر على تحمل المسئولية الثقيلة لدولة بحجم مصر .. اذا اردنا الديمقراطية فيجب ان نوافق على راى الشعب وصناديق الانتخابات لانه هو من سوف يقول كلمته وليس كدابين الزفة والمنتفعين من اهوائهم الشخصية .... ليس شعب مصر هو كل من يظهر فى قناة فضائية يرتدى بدلة شيك ويقول كلام هو اساسا لا يعمل به بل يقوله للمنظرة والاشادة به بعد ذلك من وسائل الاعلام .. نحن نريد من يطل علينا من الاساتذة الكبار ان يقول ما عمل . ولا يكون مثل احبار اليهود يقولون ما لا يعملون العمل من اجل المصلحة العامة دائما ياتى من اشخاص لا تتكلم كثيرا لان من يعمل لا يتكلم ومن يتكلم كثيرا لا يعمل .... هذه حكمة قديمة لكن اكيد حقيقية فى زمن لا يوجد به شئ حقيقى لك الله يا مصر

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل