المحتوى الرئيسى

5 آلاف عضو انضموا لحزب النور السلفي بالإسكندرية.. و10% من النساء

05/15 21:11

كشف ياسر متولي أحد الأعضاء المؤسسين لحزب النور – تحت التأسيس- والذي يقوم عليه شباب ينتمون للدعوة السلفية بالإسكندرية أن الحزب قد تخطى حاجز الخمسة آلاف عضو من 10 محافظات وهو العدد الذي اشترط في قانون تأسيس الأحزاب لإنشاء أي حزب جديد.وأضاف متولي في تصريحات خاصة للدستور الأًصلي أن عدد النساء في الحزب حتى الآن يصل إلي قرابة 10% من أعضائه وأن عدد الأعضاء بالإسكندرية تجاوز 1000 عضو من بينهم أعضاء كُثر من خارج شباب الدعوة السلفية فيما لم ينضم إليه حتى الآن أحدا من غير المسلمين ،مشدد على أن مشايخ الدعوة الكبار ورموزها لن ينضموا للحزب رغبة منهم في التفرغ للعمل الدعوي وأن دورهم السياسي سيكون من خلال أوعية مجالات الشأن العام وليس من خلال الحزب.وعن برنامج الحزب كشف متولي أن البرنامج سيتم الانتهاء منه خلال أيام إلا أن طرحه للرأي العام كاملا سيخضع لعوامل عدة من بينها مراجعة صياغته من قبل قانونيين ومن قبل لجنة ستشكلها الدعوة من شيوخ الدعوة الكبار للتأكد من خلو البرنامج من أي مخالفات شرعية ، لافتا أن وضع البرنامج شارك فيه متخصصون من داخل الدعوة السلفية وخارجها.وأوضح متولي أن نحو مائة من رموز وكوادر الدعوة السلفية يخضعون لبرنامج تأهيلي من خلال 4 محاور هي دراسة الإعلام والقانون والسياسة والاقتصاد يقوم بتدريسها لهم خبراء في هذه المجالات من بينهم أساتذة جامعات أكاديميين ، ليكون هؤلاء المائة هي النواة التي تشكل الوعي الجمعي لشباب الدعوة السلفية في باقي المحافظات وخاصة من ينضم منهم إلي الحزب عبر إعادة تدريس ونقل هذه المحاضرات لهم.وكشف متولي أن الحزب الذي أعلن عن تأسيسه نهاية إبريل الماضي يدرس حاليا طرح مرشحين له في الانتخابات البرلمانية القادمة في عدد من الدوائر ذات الثقل السلفي مثل دائرة محرم بك ،من خلال كوادر تنتمي لجيل الوسط أو الشباب في الحزب منوها أن خوض الانتخابات سيعني بالضرورة التنسيق مع جهات أخرى مثل جماعة الإخوان المسلمين التي قد تخوض الانتخابات بأكثر من نسبة 50 % من مقاعد المحافظة التي تعد أحد معاقلهم تماشيا مع النسبة التي كشفت الجماعة مؤخرا عن خوض الانتخابات بها.جدير بالذكر أن الدعوة السلفية بالإسكندرية قد نشأت عبر بوابة كلية الطب بجامعة الإسكندرية من خلال انفصال 5 من شيوخها الكبار الحاليين عن الجماعة الإسلامية في سبعينات القرن الماضي ،مؤسسين أول نواة للتيار السلفي الحالي في مصر ومن المعروف أن التيار السلفي بالإسكندرية يطلق عليه مدرسة السلفية العلمية.هذا وقد شكلت الدعوة بالإسكندرية مجلسا لإدارة الدعوة خلال مارس الماضي يضم كلا من الشيخ محمد عبد الفتاح "أبو إدريس" ومحمد إسماعيل المقدم وياسر برهامي في المجلس الرئاسي فضلا عن 12 شيخا آخر في المجلس العام من بينهم عبد المنعم الشحات المتحدث الرسمي بإسم الدعوة في الإسكندرية. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل