المحتوى الرئيسى

> «مهما عملتوا هنفضل واحد» ..مبادرة شعبية لدعم «الوحدة» في شبرا

05/15 21:03

«مهما عملتوا هنفضل واحد» عنوان المبادرة التي أطلقها فيكتور فاروق والحاج ياسر عامر بشبرا بعد أحداث الفتنة الطائفية التي شهدتها مصر مؤخرًا في خطوة للتأكيد علي روح الوحدة الوطنية التي تسود بين المصريين جميعًا وأنه لا فرق بين مسلم ومسيحي. ذهب فيكتور والحاج ياسر إلي نائب محافظ القاهرة لأخذ تصريح بإقامة يوم تذوب فيه الفوارق الطائفية وتطفو فيه روح الود والحب والتسامح ورغم تخوفهما من حدوث أي شيء يعكر صفو ما يخططان له إلا أنهما قررا أنه بالحب والشجاعة يمكن مواجهة أي قوي شر تريد إيذاء المصريين. وفي الأسبوع الماضي شارك كل سكان شارع شبرا فيكتور وياسر في تجهيز المسرح الكبير الذي كان بعرض الشارع وتم فرش السجاد أمام المسرح ليبدأ اليوم بصلاة الجمعة في مشهد رائع حيث وقف المصلون للصلاة في الوسط وحولهم المسيحيون متشابكي الأيدي بالصلبان ثم دخل الشيخ أبوعبدالله جابر لإلقاء خطبة الجمعة حيث تحدث عن محبة أهالي شبرا لبعضهم ومحبة أهل الكتاب في القرآن ثم ختم الخطبة بالدعاء والجميع مسيحيين ومسلمين يقولون آمين. وعقب الصلاة وقف الجميع لسماع إلقاء الشاعر رمزي بشارة لشعر «إننا مصريين» ثم قامت مريم بطرس بتقديم أغنية أعدت خصيصا للاحتفال بعد ما تعانق المسيحيون والمسلمون معًا، وهم حاملون بعضهم البعض علي الأكتاف ومعهم المصحف والصليب. وقام فريق «ترانيم» الحياة الأفضل بترديد بعض الترانيم التي تتحدث عن المحبة منها: «تعالي يا رب بروحك المس أرضنا مصر عطشانة لروحك يا إلهانا ارويها» و«سلام سلام لشعب الرب في كل مكان» وردد المسلمون هذه الترانيم وراء الفريق وهم يحملون الصلبان. وانتهي اليوم بنشيد «بلادي بلادي لك حبي وفؤادي» وعلم مصر المرفوع يرفرف بين القرآن والصليب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل