المحتوى الرئيسى

محامى عبير فخرى: أصبحت وكيلها (بالمراسلة).. والشرطة ألقت القبض على تاجر العطارة (الوسيط بينى وبينها)

05/15 20:29

- المنوفية ــ محمد السرساوى  عبير فخري Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  «لم ألتق بها، ولم أرها على الإطلاق»، محامى عبير طلعت فخرى، مفجرة أزمة إمبابة الأخيرة، هانى زكريا، يتحدث عنها. ما الذى حدث إذن؟ وكيف أصبح موكلها؟، يروى زكريا القصة بقوله إنه تلقى مظروفا أرسله إلى مكتبه أحد موكليه، الشيخ جمال نجيب، ويعمل تاجر عطارة، ولما فتحه وجد فيه توكيلا عاما موثقا بالشهر العقارى، ويحمل تاريخ 5 يناير 2011، ومعه عقد إيجار لشقة بشارع المهديين بمنطقة تيمور فى قويسنا، بينها وبين المالك محمد عمر عثمان، وقسيمة زواج من زوجها المسيحى أيمن جمال فتحى، المقيم فى قرية بويط مركز ساحل سليم بأسيوط، بالإضافة إلى «جزء من أتعاب المحاماة».وبناء على الأوراق الرسمية، كما يحكى زكريا، تقدم وزميله يوسف سيد عبده بطلب تسوية الى محكمة الأسرة بقويسنا، فى 15 يناير الماضى لعمل تسوية بين الطرفين وإنهاء المنازعة صلحاً وتم حفظ الطلب لعدم حضور الزوج المسيحى، ثم رفعا دعوى بفسخ عقد الزواج لاختلاف الديانة، وعلى إثرها حددت المحكمة جلسة 20 مارس 2011 موعدا للنظر فيها. لكن، ولظروف الاستفتاء على التعديلات الدستورية، أجلت المحكمة القضية إلى 17 أبريل الماضى.قبل الجلسة بأيام، كما يكمل زكريا، اتصل به الشيخ جمال، وطلب منه إلغاء الدعوى وسحب ملف القضية، لأن أهل عبير توصلوا إليها ويريدون إلغاءها، ثم عاد ليتصل به مجددا ويطلب منه الاستمرار فيها.فى موعد الجلسة، حضر هانى اسكندر، وكيلا عن الزوج المسيحى، الذى سلم بالطلبات، ثم تأجلت الجلسة إلى 24 من الشهر نفسه. ثم إلى 29 مايو الجارى، وتم إعلان الزوج للحضور ليسمع الحكم بتطليق وفسخ عقد الزواج بينه وبين عبير، وهو ما لن يحدث، حيث عبير محبوسة فى سجن النساء على خلفية أحداث الفتنة الطائفية التى كادت تتسبب فيها فى إمبابة.وبحسب المحامى، فقد تم القبض على الشيخ جمال، موكله الذى كان وسيطا بينه وبين عبير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل