المحتوى الرئيسى

فنان تشكيلى: شائعة توزيع وجبات على الثوار تخلف وجهل

05/15 20:17

سخر الفنان التشكيلى محمد شكرى من شائعة توزيع وجبات كنتاكى فى ميدان التحرير أيام ثورة يناير فى لوحته بمعرض "عبر عن نفسك"، الذى افتتح مساء أمس بدرب 1718 للفنون المعاصرة، وقال شكرى فى وصف فكرته التى أسماها الراعى الرسمى "كان هذا تخلفا وجهلا وأعتقد أن الضحك يعبر عن مدى سذاجة من أطلق شائعة كنتاكى، بجد شكرا لأنكم أضحكتمونا فى التحرير". وانتقد الفنان السودانى أمادو الفادنى تعامل وسائل الإعلام الغربية ومحاولاتها خلق صورة معينة عن أفريقيا التى أثرت على الطريقة التى يرى بها الأفارقة أنفسهم وينظرون مع الغرب إلى أن القارة السمراء تعنى الفقر والعنف فقط. وقدم شكرى وأمادو أعمالهما ضمن عشرين فناناً، قدموا نتاج ورشة عمل للرسوم الإيضاحية، أقيمت فى شهر أبريل الماضى، بدعم من بروهلفتسيا، المؤسسة الثقافية السويسرية بالقاهرة، بإشراف الفنانة السويسرية جويل فلومى، والدكتورة وئام المصرى منسقة المعرض، الذى يستمر حتى نهاية شهر مايو الجارى. وقدمت السويسرية جويل فلومى سلسلة من الرسوم تم إنجازها بعد انتهاء الورشة مباشرة، محاولة خلق علاقة بين الإقامة القصيرة فى القاهرة والذكريات الشخصية والقضايا الاجتماعية فى مصر". وقالت جويل فلومى فى كتيب المعرض "الفنان بطبيعته معتاد على التعبير عن نفسه وهو فى الغالب يعنى تماما الفكرة التى يقوم بالعمل من خلالها، إلا أنهم قرروا الاستفادة من ورشة عمل لدفع أعمالهم خطوة إلى الأمام واللعب على فكرة الرسوم الإيضاحية، رغم أنه كان بعض الرسامين والمصممين الذين يتمتعون بالمهارات والمواهب الفنية الجيدة يبدون ترددا فى إدارة مشروع فنى بأنفسهم، ليعبروا من مرحلة الخلق والإبداع إلى مرحلة العرض". وحفلت الأعمال المعروضة برؤى مختلفة من فنانين تشكيليين ورسامى كاريكاتير ومصممى جرافيك، جمعتهم القدرة على التعبير عن أنفسهم بالرسم، ولكن الجديد هو استخدام الرسوم الإيضاحية التقليدية والرقمية التى لا تزال فى مرحلة التعرف على مكانة هذا الفن فى مصر باعتباره قسما من أقسام الفنون ولا يقتصر فقط على مجال الإعلانات، حسبما قالت الفنانة وئام المصرى منسقة المعرض. وقدم الفنان على سعد رؤية ذاتية فى عمل فيديو آرت ورسم نفسه يفكر ويحاول الإجابة عن سؤال أزلى "ماذا يريد؟!!" وقال "جرب أن تختلى بنفسك ولا تفعل شيئاً على الإطلاق ستشعر بهدوء وستجد أفكارا صافية رائعة تنهال عليك، وطلب فى مطوية المعرض شارحا عمله بأن نمسك ورقة وقلما وأن يكتب الجمهور أعلى الورقة ماذا يريد، ثم يجبر نفسه على تسجيل عشرين جوابا وطريقة الحصول عليهم وقال "الإجابة الأولى ستأتى بسهولة ثم يزداد الأمر صعوبة" لتجد الطريقة المناسبة فى الأجوبة الأخيرة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل