المحتوى الرئيسى
alaan TV

ذكرى النكبة على الهامش في قناة الجزيرة بقلم فتحي احمد

05/15 19:34

  ذكرى النكبة على الهامش في قناة الجزيرة بقلم فتحي احمد صادف قبل يومين استقلال اسرائيل  الدولة .  وفي الخامس عشر من ايار يصادف ذكرى النكبة لقد بحثنا كثيرا في قواميس اللغة ووجدنا ان جميع قواميس اللغة العربية اجمعت على معنى واحد لمعنى النكبة وهي المصيبة فلا يوجد في العالم اكبر حجما من مصيبتنا ( النكبة ) لقد كانت نكبة عام 48 وقعا صاعقا على الامة عامة والشعب الفلسطيني خاصة لو عدنا الى شريط الذكريات أي قبل حوالي ثلاثة وستون عاما حينما تحركت جحافل اربعة جيوش عربية الى فلسطين لصد العدوان للاسف كان يومها لكل زعيم اجندته الخاصة منهم من كان يحلم في بسط امبراطوريته على حساب فلسطين التاريخية والاخر يريد ان يتخلص من ارتباطاته مع الانتداب البريطاني فالمعاهدة البريطانية المصرية حجمت دور مصر الداخلي والخارجي فجاءت احداث حرب  48 كبصيص امل لكي تخرج مصر من تبعية الاستعمار البريطاني حيث طالبت مصر تحديد عدد القوات البريطانية في مصر بحيث لا يزيد عن 10,000 جندي و 400 طيار مع الموظفين اللازمين لأعمالهم الإدارية والفنية وذلك وقت السلم فقط، أما حالة الحرب فلإنجلترا الحق في الزيادة وبهذا يصبح هذا التحديد غير ساري.لا تنتقل القوات البريطانية للمناطق الجديدة إلا بعد أن تقوم مصر ببناء الثكنات وفقا لأحدث النظم.تبقى القوات البريطانية في الإسكندرية 8 سنوات من تاريخ بدء المعاهدة.تظل القوات البريطانية الجوية في معسكرها في منطقة القنال ومن حقها التحليق في السماء المصرية ونفس الحق للطائرات المصرية.ومع هذا لم يتحقق من حلم القادة العرب الا الشيء البسيط فضاع الحق الفلسطيني بين هضاب وسهول وراوبي اراضيهم  ورحلوا قصرا الى الدول المجاورة كما نشاهد اليوم سقطت كل معاني الانسانية في لبنان مثلا يعيش الشعب الفلسطيني المشرد هناك حياة بؤس وحصار لدرجة انه يمنع على الفلسطيني اللاجيء ممارسة  أي  وظيفة فثمة ضغط عليه .  تقوم الحكومة اللبنانية بالتضيق عليهم اولا  من اجل افهام العالم ان هذا الشعب مصيره بلده وثانيا معاملته على انه شعب منبوذ يجب تحجيمه واما باقي الدول العربية الاخرى التي احتضنت الفلسطينيين ليس حالهم اوفر حظا . مفهوم اللاجيء لم يسقط بالتقادم من هنا وجب على العالم كله معرفة هذه الحقيقة وبناء عليه ينبغي عدم التعامل مع اللاجئين الفلسطينيين بدونية اذن كلنا في الهم شرق ولكن تتفاوت المصيبة من دولة الى اخرى ومن شعب الى اخر بعد سايكس بيكو وفي المحصلة النهائية نحن جميعا نعاني الامرين ولكن للاسف نجد ان جل المنابر الاعلامية وخصوصا من كانت في يوم من الايام محام دفاع لفلسطين اضحت تقزم مصيبة الشعب الفلسطيني في نشرات اخبارها قناة الجزيرة توجز بشكل مبسط تاريخ وذكرى النكبة في سردها للاخبار .لماذا هذا التطنيش بحق فلسطين ؟وهل هنالك اجندة خارجية تملى على الجزيرة ؟    

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل