المحتوى الرئيسى

بريطانيا تحدد هوية المرأة التي قطع رأسها في تنريفي

05/15 18:32

تنريفي، إسبانيا (CNN) -- حددت السلطات البريطانية هوية المرأة التي لقيت مصرعها على يد متشرد يقيم في جزيرة تنريفي الإسبانية، إحدى جزر الكناري، وهي جدة بريطانية تدعى جنيفر ميلز-ويستلي.وكشفت أسرتها في بيان لها أن جنيفر متقاعدة وتعيش بين تنريفي وفرنسا، حيث تعيش ابنتها وأحفادها.وكان رجل مشرد من أصل بلغاري، اسمه "ديان فالنتينوف، وهو في الثامنة والعشرين من عمره، قد سرق سكينا من مركز للتسوق في بلدة آرونا في منطقة كريستيانوس بجزيرة تنريفي وهاجم المرأة الجمعة وقطع عنقها وفر به إلى الشارع، وفقاً لما ذكره مسؤولون حكوميون في الجزيرة الإسبانية.وما أن علم حراس مركز التسوق بالأمر حتى طاردوا الرجل، واحتجزوه إلى أن حضرت الشرطة واعتقلته.وبحسب المتحدثة باسم الحكومة المركزية في الجزيرة، فإن الرجل، الذي ارتكب الجريمة معروف منطقة التسوق، وهو بلغارية الجنسية.وفي الأثناء، أكد الخارجية البريطانية الجمعة أن امرأة بريطانية الجنسية في العقد السادس من عمرها توفيت في تنريفي، غير أنها لم تشر إلى ما إذا كانت هي المرأة التي قتلت أم لا.كذلك لم تعرف بعد دوافع القاتل من الجريمة، ولا سبب هروبه برأس المرأة الضحية.الصحف البريطانية أشارت إلى أن الرجل مشرد معروف في المنطقة.وأفادت صحيفة التلغراف البريطانية أن صحفي بريطاني يعيش في المدينة شاهد الرجل وهو يركض حاملاً الرأس فاعتقد أنه راس مزيف، وقالت امرأة إنها شاهدته يرمي بالرأس في الشارع بعد أن تمكن أحد الحراس من الانقضاض عليه وإيقاعه أرضاً.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل