المحتوى الرئيسى

رئيس البيت الفني للمسرح: مسارح الدولة مفتوحة أمام عروض الإخوان

05/15 17:54

أكد السيد محمد على رئيس البيت الفنى للمسرح أنه لا يرفض فكر الإخوان المسلمين ولا يقف ضد عرض أعمالهم على مسرح الدولة إذا أجازت لجان القراءة نصوصهم، وقال لا مانع من تقديم عروض تحمل فكر الإخوان، والمسرح فى الفترة المقبلة سوف يشهد تغييراً فى الشكل والمضمون ليستوعب كل الطاقات الفكرية. وفى سياق متصل قال رئيس البيت إن أى شخص حتى إذا كان «بياع فول وطعمية» وجاء بنص جيد سوف يتم عرضه على مسارح الدولة، ولكن دون أن أفرض أى نص على خطط الفرق المسرحية والمسارح وكل عرض سيقدم باختيار كل مسرح وحسب هويته، خاصة بعد وضع آلية جديدة لقبول النصوص الجديدة وأهمها تسليم النصوص التى يرغب كاتبها فى تقديمها ضمن الأعمال التى ينتجها البيت الفنى للمسرح لمكتب رئيس البيت مباشرة، ويتم استبدال الغلاف الذى يحمل اسم الكاتب والعمل بغلاف آخر يحمل رقما كوديا، فيما يشبه نظام «الكونترول» ويتم إرسال النص إلى لجان القراءة التابعة للفرق المختلفة بحسب طبيعة النص، ويتم تقييم النص، ويعود لمكتب رئيس البيت الفنى مرة أخرى، ليدخل بعدها إلى لجنة القراءة المركزية، قبل أن يأخذ مساره الإنتاجى حسب القواعد المتبعة. وأشار السيد محمد على إلى أن الأسلوب الجديد فى تلقى الأعمال يهدف فى المقام الأول إلى مزيد من الشفافية، واختيار الأعمال على معيار واحد فقط هو الجودة بعيدا عن أى تأثيرات تخص اسم كاتبه أو شهرته أو حتى علاقته الشخصية بأعضاء لجنة القراءة. وأضاف: أؤمن بأن النص هو حجر الأساس فى صناعة العملية المسرحية. ونفى السيد محمد على انتماءه لأى تيار دينى أو سلفى وقال إن الصور التى نشرت له بلحية طويلة فى بعض المواقع مفبركة وغير صحيحة وقال: البعض فهمنى خطأ بعدما طالبت بأن تحترم العروض الأسرة المصرية كى يعود الجمهور إلى المسرح من جديد، لكنى ليس لى أى علاقة بالإخوان من قريب أو من بعيد. وقال السيد محمد على لـ«المصرى اليوم»: أقرأ كل العروض التى كانت مرفوضة من العهد السابق والتى كانت ترفض من قبل جهاز أمن الدولة السابق أو لأسباب أخرى، وهناك نصوص كانت مرفوضة لكن لم أجد أصل النصوص منها نص مسرحية «اللجنة» المأخوذ عن رواية صنع الله إبراهيم بطولة نور الشريف وداليا البحيرى وسألت عنها مخرج العرض مراد منير، وإذا عرض النص على لجنة القراءة وإجازته لا مانع من تقديمه. وفى الوقت نفسه أشار السيد على إلى أنه تقرر إلغاء الدورة المقبلة من مهرجان المسرح التجريبى بسبب الميزانية الباهظة والتى تصل إلى 25 مليون جنيه وهو الأمر الذى لا تستوعبه الدولة فى الوقت الراهن، وأضاف لم يتم إلغاء المهرجان نهائيا ولكننا ألغينا الدورة المقبلة فقط، فيما لم يصدر قرار بإلغاء المهرجان القومى للمسرح والذى يقام فى شهر يونيو من كل عام، وقال سوف أعقد جلسات عمل مع مديرى الفرق والمسارح لمعرفة عدد العروض التى يمكن أن تشارك فى المهرجان وإذا لم تكف العروض لإقامة المهرجان فسوف يتم إلغاء دورة هذا العام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل