المحتوى الرئيسى

عبد النور: 370 ألف سائح روسى زاروا مصر من يناير إلى أبريل

05/15 17:52

أكد منير فخرى عبد النور وزير السياحة، أنه بالرغم من الظروف التى تمر بها مصر حاليا، إلا أن الحالة الأمنية فى المقاصد السياحية مثل الأقصر وأسوان وشرم الشيخ والغردقة مستقرة للغاية، مؤكدا على أن كافة الجهات المعنية بالدولة أن تتكاتف للحفاظ على صناعة السياحة، جاء ذلك خلال زيارة وفد الوكالة الفيدرالية الروسية للسياحة، وذلك فى إطار تفعيل البرنامج المشترك للتعاون بين مصر وروسيا فى المجال السياحى فى الفترة 2011/ 2012 . قال الوزير، إن عدد السائحين الروس الذين وفدوا إلى مصر خلال الفترة من يناير إلى أبريل 2011 قد بلغ 370.983 سائحا، وهو ما يعد مؤشرا إيجابيا لاستمرار الحركة الروسية إلى مصر، مؤكدا على حرص الجانب المصرى على زيادة الحركة السياحية الروسية إلى مصر، وتوسيع قاعدة الاتصال مع الجانب الروسى، إلى جانب تنويع المنتج السياحى لإرضاء كافة أذواق السائحين الروس. ومن جانبه أعرب ألكسندر راديكوف القائم بأعمال رئيس الوكالة الفيدرالية الروسية للسياحة، عن شعوره وأعضاء الوفد بالأمان أثناء زيارتهم لمصر، مشيرا إلى تقديره للظروف التى تمر بها مصر حاليا موضحا أنه بالرغم من هذه الظروف إلا أن الثقة فى المقصد السياحى المصرى راسخة، وهو ما أدى إلى استئناف جميع رحلات الطيران إلى شرم الشيخ والغردقة، مؤكدا على أهمية المقصد السياحى المصرى بالنسبة للسائح الروسى. وأن هذا العام سوف يكون عام الأمن والأمان فى روسيا، مشيرا إلى أن 22 مليون روسى قد سافروا العام الماضى إلى مقاصد مختلفة على متن 40 مليون رحلة طيران. كما تحدث السفير الروسى ميخائيل بجدانوف سفير روسيا لدى مصر، مؤكدا على أن العلاقات بين مصر وروسيا علاقات استراتيجية ولها مستقبل كبير، ولاسيما فى مجال السياحة، مشيرا إلى أن الشهور الماضية شهدت أحداثا عصيبة فى مصر، موضحا أهمية توصيل المعلومات والاهتمام بالدعاية، لتعزيز العلاقات بين الجانبين المصرى والروسى. وأوضح عبد النور أن الجانب المصرى على دراية تامة بأهمية توضيح الوضع الأمنى والخدمى فى مجال السياحة، لترسيخ مزيد من الثقة فى المقصد السياحى المصرى، كما أن الجانب المصرى يدرك أهمية الأمن بالنسبة للسائح، ولذلك فهناك تأكيد دائم على استتباب الأمن فى المقاصد السياحية المصرية، علاوة على ذلك فإن وزارة السياحة تعمل على تفادى كافة المشاكل التى واجهتها السياحة المصرية، ومنها ما يتعلق بالحافلات السياحية والطرق إلى جانب بعض مشاكل البيئة، مشيرا إلى مشكلة "سمكة القرش" موضحا الجهود التى بُذلت لتحقيق التوازن البيئى، لتفادى تكرار حدوث هذه المشكلة. كما أكد راديكوف، على أنه فى حال وقوع أية مشاكل فإن القطاع السياحى يكون دائما الأكثر تأثرا، وتكون النتيجة اتجاه السائح إلى مقاصد أخرى، موضحا أن السائح الروسى يعزٌف تماما عن السفر إلى المقاصد التى تعانى من مشاكل أمنية. وأشار راديكوف إلى رغبة الجانب الروسى فى فتح قنصليات روسية بالغردقة وشرم الشيخ، مشيرا إلى وجود مكتب سياحى مصرى بموسكو، والدور الهام الذى يلعبه المكتب، وقد أعرب عبد النور عن الترحيب بالتواجد الرسمى الروسى فى تلك المقاصد السياحية، وهو ما سيؤدى بدوره إلى توطيد العلاقات المصرية الروسية وخاصة فى مجال السياحة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل