المحتوى الرئيسى

ايقاف 300 طالب و17 أستاذا و90 اداريا في جامعة البحرين وإعادة مبتعثين

05/15 16:23

المنامة – محمد العرب صرح الدكتور ابراهيم جناحي رئيس جامعة البحرين لـ"العربية.نت" إنه تم ايجاد نظام تحقيقي منصف يمر بثلاث مراحل، ابتدائي واستئنافي ونهائي، للتحقيق مع المتسببين في الأحداث التي مرت بها الجامعة في 13 من مارس/آذار الماضي. وقال إن التوصيات الأولية تؤكد ايقاف 300 طالب و17 أستاذ و90 إداريا في انتظار النتائج النهائية. وتشير مصادر من داخل الجامعة أن ستة مبتعثين تم إعادتهم للبحرين بسبب خروجهم بتظاهرات معادية لحكومة بلادهم. واصطفت صفوف من السيارات أمام البوابة الوحيدة المفتوحة للطلبة بعد أن اغلقت الإدارة باقي البوبات لدواع أمنية. الحضور بالبطاقة الجامعية ودعا الدكتور يوسف البستكي نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية وتقنية المعلومات بجامعة البحرين الطلبة للحضور للجامعة، والدخول من البوابة الشرقية حصرا والحرص على اصطحاب البطاقة الجامعية. وقال البستكي إنه إذا كانت البطاقة الجامعية مفقودة، فعلى الطالب التأكد من حمل ما يثبت هويته كالبطاقة السكانية أو رخصة القيادة، والتوجه فور دخول الجامعة الى قاعة 18 في الحرم الجامعي في الصخير، أو قاعة 12 في الحرم الجامعي في مدينة عيسى، وذلك لتثبيت التسجيل. وأشار البستكي إلى أن الجامعة اتخذت إجراءات جديدة لتقوية الأمن داخل الحرم الجامعي، منها زيادة أعداد رجال الأمن، وإضافة أسوار أمنية جديدة تفصل بين مواقف السيارات وقاعات الدراسة، لا يمكن المرور منها إلا عبر بوابات محددة للتدقيق. وأوضح أنه سيكون على الطلاب التوقيع على تعهدات بالولاء للوطن وقيادته، إضافة إلى تثبيت تسجيلهم مجددا، والتعهد بتحمل كامل المسؤولية عن القيام بعمل يخل بالأمن داخل الجامعة. وكانت إدارة جامعة البحرين قد أطلقت يوم أمس (السبت) حملة تنظيف لمباني الجامعة نظمها مجلس الطلبة، شارك فيها كل د.النعيمي، ورئيس جامعة البحرين الدكتور إبراهيم محمد جناحي، والداعية الكويتي الدكتور محمد العوضي، ونواب الرئيس وعدد من أعضاء الهيئة الإدارية والأكاديمية. وذكر الوزير أن الدولة تتكفل بـ 94 % من إجمالي التكلفة المالية التي يدفعها الطالب في كل فصل، فيما يتحمل الطالب ما مقداره 6 % فقط من هذه التكاليف. كما تقوم الجامعة، وبتوجيه ودعم مباشر من جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين المفدى، بالتكفل بإعفاء 2700 طالب بشكل كامل من المصاريف الدراسية، “واليوم على طلبتنا مسؤولية كبيرة ومهمة وهي أن يردوا الدين لهذا البلد المعطاء بعودتهم للدراسة وتكاتفهم معًا في سبيل مضي الحياة الدراسية من جديد”. وقال د.النعيمي “نأمل أن تعود الجامعة لنبضها الطبيعي وترابطها الجميل الذي يميز طلبتها، وأن تكون هذه الأحداث درسًا لمن قام بهذا العمل التخريبي في الجامعة الذي كان الهدف منه ليس فقط زعزعة الأمن في الجامعة بل في وطننا الحبيب أجمع”.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل