المحتوى الرئيسى

ما مصير الفيفا لو مات بلاتر؟!

05/15 15:38

محمد جاب الله الفيفا سيختفي تماماً إذا فاز بن همام بالرئاسة، وستصبح نقطة سوداء.. هكذا قال جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم فى تصريح لصحيفة "بليك" السويسرية.. يا سبحان الله.. هذا التصريح استفزنى كما استفز كل العقلاء فى العالم واضطررت إلى ان اسرح بخيالى بعض الشىء وأتساءل ماذا لو قضى الله أجله ومات بلاتر.. وكلنا بشر من الممكن أن يأتينا الموت بغتة دون سابق إنذار.. هل لو حدث ذلك فإن الفيفا سيسقط ويختفى؟.. الرجل على ما يبدو يعيش فى وهم كبير أو أنه مصاب بجنون العظمة ويرى أن مجرد ابتعاده عن هذه المنظمة الدولية المهمة نهاية وانهيار لها.. إذا كان الأمر كما يتخيل السيد بلاتر فإن العيب لن يكون فى بن همام ولكن فيه نفسه لأنه لو كان إنسانا قويا لخلق مؤسسة قوية ذات جذور ضاربة فى أعماق الحياة الكروية فى العالم ولابد أن تكون لديه أطقم إدارية قوية جدا وإذا غاب شخص لابد من وجود ثان وثالث ورابع.. أما المؤسسة التى تقام على أساس فرد واحد فإنها تتعرض للخراب من أول نسمة أو كما يتخيل السيد بلاتر فى اللحظة الأولى من رحيله.. كان الاولى بالسيد بلاتر أن يفتخر بأنه عمل على رفعة هذه المؤسسة الكروية العالمية وطورها وأبدى روحا ديمقراطية وهو السويسرى الجنسية حيث يقولون عن بلاده إنها إحدى واحات الديمقراطية ولكن يبدو أن السيد بلاتر ينتمى دون أن نعلم إلى إحدى دول المعسكر الشيوعى وأنه نشأ وترعرع فى حكم بريجينيف فى الاتحاد السوفييتى السابق أو تشاوشيسكو فى رومانيا أو ماوتسى تونج فى الصين.. ويرى أن شمس الديمقراطية إذا طلعت على الفيفا وكان من نتيجتها إبعاده فإن ذلك سيمثل طامة كبرى وهو لا يعرف أن خروجه سيكون انتصارا جديدا يحققه الفيفا لأن الوضع الجديد سيضخ دماء جديدة فى دم الفيفا ويغير الفكر والمنظور الذى يعمل به لأن من مصلحته أن ينجح.. وبالمناسبة فإن كل من يتبوأ منصبا مهما مثل هذا المنصب ربما يرى فى نفسه أنه القادر الوحيد على تحقيق الإنجازات.. أما غيره فإنه لن يستطيع فعل أى شىء. وإذا كان بن همام قد انتقد بلاتر بسبب تبرعه للشرطة الجنائية الدولية بمبلغ عشرين مليون يورو مقابل التعاون فى القضاء على الرشوة والمراهنات والتلاعب بنتائج المباريات واسند هذه المهمة لفرع الانتربول فى سنغافورة وهو فرع رهن الإنشاء دون ان يعرض مشروعه هذا على المكتب التنفيذى للفيفا أو حتى تتم مناقشته ومعرفة رأى الأعضاء فيه.. كما ان بن همام أكد ان الفيفا فى حاجة إلى تحسين صورته امام العالم فى كثير من النواحى.. من الممكن أن يحظى بلاتر باحترام العالم لو حرص على أن تكون المنافسة نزيهة.. كل مرشح يعرض ما لديه من رؤى وأفكار واتجاهات لإصلاح احوال الفيفا والنهوض باللعبة ورفع شأنها وترك الحرية للأعضاء يقررون ما يشاءون. * نقلاً عن "الشرق" القطرية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل