المحتوى الرئيسى

الشرطة المغربية تفرق احتجاجا للمعارضة

05/15 18:15

الرباط (رويترز) - قال مراسل رويترز ان قوات الامن المغربية استخدمت الهراوت لتفريق احتجاج مؤيد للديمقراطية على المشارف الجنوبية للعاصمة الرباط يوم الاحد مما أسفر عن اصابة عدد من الاشخاص. وحاول عشرات المحتجين من حركة 20 فبراير المناهضة للحكومة تنظيم احتجاج أمام ما يقولون انه مركز احتجاز حكومي سري يزعمون ان اسلاميين محتجزون فيه. وطاردت شرطة مكافحة الشغب المحتجين قبل بدء التجمع الحاشد وضربت بعضهم بالهراوت. وقال مراسل رويترز ان رجلا وامرأة أصيبا في المطاردة. ولم ترد تقارير عن اعتقال محتجين. وقال أحد منظمي المظاهرة من حركة 20 فبراير ان ما حدث يمثل أحدث حلقة في سلسلة من التدخلات العنيفة من جانب قوات الامن مما يظهر ان السلطات لم تعد تتسامح مع الاحتجاج السلمي للجماعة. ونقلت محطة اتلانتيك الاذاعية الخاصة عن خالد الناصري المتحدث باسم الحكومة المغربية قوله ان الشرطة فضت المظاهرة لانها محظورة. ونفى وجود مركز احتجاز سري في الموقع وقال ان المبنى الذي تحدث عنه المحتجون كان مكتبا اداريا للحكومة المحلية. وينفي المسؤولون المغاربة اتهامات جماعات المعارضة وبعض نشطاء حقوق الانسان بأن الحكومة تدير مراكز اعتقال سرية ويقولون ان جميع المعتقلين يعاملون وفقا للقانون. واعلنت السلطات يوم السبت حظر الاحتجاج. كما تم حظر احتجاج اخر كان مقررا مساء يوم الاحد في الدار البيضاء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل