المحتوى الرئيسى

نجلا مبارك مكتئبان بعد انهيار والدتهما.. والنيابة تواجههما بتهم غسل الأموال وتجدد حبسهما 15 يوما

05/15 15:31

كشفت مصادر قضائية عن تفاصيل جديدة في التحقيقات، التي أجرتها النيابة العامة مع علاء وجمال، نجلي الرئيس السابق، حسني مبارك، داخل سجن مزرعة طرة، ليلة السبت. أفادت المصادر أن التحقيقات جرت مع جمال في الاتهامات المنسوبة إليه بالاستيلاء على أموال خصصتها الدولة لسداد ديون مصر، وتبين من التحريات أن تلك الأموال  استثمرها في شركات  أجنبية خارج مصر. وجرت التحقيقات مع علاء بشأن الاتهامات المنسوبة إليه في المشاركة بجريمة غسل الأموال  مع عدد من رموز الفساد السابقين في شركات أجنبية ومصرية. كان فريق من المحققين قد توجه ليلة السبت، إلى سجن مزرعة طرة لاستكمال التحقيقات مع نجلي مبارك في الجرائم المنسوبة إليهما، والتي صدر بشأنها قرار بتجديد حبسهما لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات.  يذكر أن هناك أكثر من اتهام منسوب لعلاء وجمال مبارك بعد تلك الاتهامات، منها ما تم التحقيق فيه ومنها ما تحقق فيه النيابة وطلبت تحريات جهات رقابية لمواجهة المتهمين بها، وهي اتهامات بالقتل والتحريض على قتل المتظاهرين واستغلال النفوذ والاستيلاء على المال العام وغسل الأموال وإهدار المال العام. وكشفت التحقيقات أن علاء مبارك يمتلك شركات سمسرة في مصر ويتعامل مع شركات سمسرة في قبرص وأنه طبقا للتحريات ساعد عددا كبيرا من رموز الفساد السابقين على رأسهم أحمد المغربي، وزير الإسكان السابق، وزهير جرانة، وزير السياحة السابق، على غسل أموال  حصلو عليها من جرائم الاستيلاء على المال العام وتخصيص أرض الدولة لرجال الأعمال   بالمخالفة للقانون. وأفادت التحريات أن علاء وافق على ذلك من أجل إشراكه في شركة «بالم هيلز»، التي يمتلكها  الوزيران السابقان. وعلى مدار 3 ساعات من التحقيقات نفى علاء تلك الاتهامات المنسوبة إليه في الوقت الذي اعترف فيه بامتلاكه لشركات سمسرة، لكنه أكد أن كل الإجراءات وأوراق تلك الشركات سليمة ولا يوجد فيها مستند واحد يخالف القانون. وطلب علاء من المحقق أن يواجهه بأي أدلة تؤكد غير ذلك، وطلبت النيابة من هيئة الرقابة المالية إمدادها بالتحريات اللازمة حول الشركات التي يمتلكها نجل الرئيس السابق. أما فيما يتعلق بجمال مبارك فتم مواجهته بتحريات وتقارير، تشير إلى أنه استولى على أموال خصصتها الدولة لسداد ديون مصر، وأكدت التحريات أن تلك الأموال كانت الدولة قد حصلتها  من جهات ودول أجنبية، فضلا عن أموال من داخل مصر لسداد ديون مصر. كذلك أفادت التحريات بأن جمال استولى على تلك الأموال واستثمرها في شركات أجنبية خارج مصر، وكانت تلك الشركات تحول أموال جمال مبارك إلى مصر، وتمكنت الجهات الرقابية من تعقبها والتوصل إليها، وكان آخر تلك التحويلات  المالية في أغسطس 2010. من ناحية أخرى، قال شهود عيان داخل سجن مزرعة طرة إن جمال وعلاء أصيبا باكتئاب شديد  ورفضا مقابلة أي شخص عقب علمهما بمرض والدتهما واحتجازها داخل مستشفى شرم الشيخ  على ذمة التحقيقات. وعرض المحققون عليهما تأجيل جلسات التحقيق إلا أنهما  أبديا الاستعداد للرد على الاتهامات  المنسوبة إليهما. وقالت مصادر قضائية إن التحقيقات مازالت مستمرة معهما، وسيتم تحديد موعد جلسات أخرى لاستكمال التحقيقات داخل سجن مزرعة طرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل