المحتوى الرئيسى

هنية: تحرير فلسطين يحتاج لمرجعية فلسطينية عربية

05/15 14:17

قال رئيس حكومة حماس (المقالة) فى قطاع غزة إسماعيل هنية، إن مشروع التحرير يحتاج إلى مرجعية قيادية فلسطينية وعربية من أجل دعم المقاومة المسلحة ودفع الأمة العربية نحو الانخراط فى النصر والتأييد ومد العون للشعب الفلسطينى. وشدد هنية ـ فى خطاب له ألقاه عقب أدائه صلاة الفجر فى المسجد العمرى الكبير بمدينة غزة بمناسبة الذكرى الثالثة والستين لنكبة الشعب الفلسطينى ـ على أن الوعى الفلسطينى والتمسك بالثوابت وحق عودة اللاجئين الفلسطينيين أسقط اتفاقية جنيف. وقال: إن هذه الاتفاقية ندوسها تحت أقدامنا لأنها أسقطت حق العودة ..ونطالب كافة الدول العربية بتقديم الدعم السياسى والعسكرى للشعب الفلسطينى فى الضفة الغربية وقطاع غزة. وأضاف:أننا نعيش واحدة من تباشير النصر فى تغيير منهجية الأمة وتحولها ورفضها الاستبداد وانحيازها لخيار المساجد وصلاة الفجر جماعة فى الميادين العامة. وأوضح أنه توجد تغيرات جوهرية أعادت الروح للقضية الفلسطينية أولها توقيع اتفاق المصالحة بين حركتى فتح وحماس .. وثانيها إحياء ذكرى النكبة على الصعيد المحلى والعربى والدولى . وقد أدى آلاف الفلسطينيين صلاة فجر اليوم " الأحد " فى كافة مساجد قطاع غزة بناء على دعوة وجهها هنية فى الذكرى 63 لنكبة الشعب الفلسطينى من أجل الدعاء بتفريج الكرب وإنهاء الاحتلال. وحول اتفاق المصالحة ، أكد هنية حرص حركة حماس على إنجاح وتنفيذ الاتفاق الذى وقع بالقاهرة على أرض الواقع بدقة وأمانة كبيرة ، مشيرا إلى أن الوحدة الفلسطينية والثورات العربية بالمنطقة تبشر بتحرير قريب لفلسطين المحتلة. وقال هنية :"ربما تختلف البرامج والأهداف بين فصيل وآخر .. لكن يجب أن تتعايش البرامج لانجاز التحرر من الاحتلال..ونؤكد أن الفلسطينيين ينتظرون تطبيق نصوص المصالحة بكثير من الترقب والخوف ". ولفت هنية إلى أن الثورات العربية باتت تخرج نظما ترتبط بإرادة الشعوب التى استعبدت على مدار عقود من الزمن ومورس بحقها الاستبداد والقهر والملاحقة الأمنية. ومن جانبه ، قال القيادى بحركة حماس خليل الحية إن "هزيمة الصهاينة قد اقتربت وعودتنا وعودة اللاجئين حق مقدس لا فكاك عنه ولا يجوز لأحد التفريط به" . وأشار الحية ـ فى كلمته قبل صلاة الفجر بالمسجد العمرى الكبير ـ إلى أن حصار غزة اقترب من نهايته وانكسر فى نفوس العالم ومتضامنيه وبدأ يتصدع على أرض الواقع . ونوه إلى أن حركة حماس والشعب الفلسطينى صمدا طيلة خمسة أعوام مضت رغم ما شهده من حصار ومؤامرات وضغوطات خارجية. وأضاف:أن الانطلاق نحو القدس سيكون من مساجد فلسطين بعد صلاة الفجر..معتبرا أنها بشارة انطلاق الزحف العربى الهادر نحو القدس والأقصى فى عام مشهود ينتصر فيه للقضية الفلسطينية وشعبها المناضل . ويحيى الفلسطينيون فى الداخل والشتات فى 15 مايو الذكرى 63 للنكبة التى حلت بالشعب الفلسطينى بعد أن قامت العصابات الصهيونية بارتكاب عشرات المجازر بحق مدن وقرى فلسطينية عام 1948. ومن المقرر أن تشهد مدن الضفة الغربية وقطاع غزة اليوم " الأحد " مسيرات فى ذكرى النكبة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل