المحتوى الرئيسى

مقتل وإصابة 76 فى إطلاق نار إسرائيلى على الحدود اللبنانية

05/15 18:37

قتل ستة أشخاص وأصيب 71 آخرين بجروح بينهم 13 إصاباتهم خطرة، اليوم الأحد، فى إطلاق نار إسرائيلى على الحدود اللبنانية خلال تظاهرة فى ذكرى "النكبة"، بحسب ما أفاد مصدر طبى وكالة فرانس برس. وقال المصدر إن "ستة قتلى و71 جريحا، إصابات 13 منهم خطرة، نقلوا إلى مستشفى فى مدينة بنت جبيل" الواقعة على بعد حوالى ثلاثة كيلومترات من بلدة مارون الرأس الحدودية التى جرت فيها تظاهرة ضمت آلاف الفلسطينيين واللبنانيين فى الذكرى الـ63 لتهجير الفلسطينيين من أرضهم فى مايو 1948 اثر إعلان دولة إسرائيل. وأوضح المصدر أنه تم التعرف على القتلى، وهم جميعهم فلسطينيون، مشيرا إلى أن "الإصابات هى فى الوجه والصدر والبطن". وتجمع آلاف الأشخاص فى بلدة مارون الرأس الحدودية قبل ظهر الأحد وقد جاءوا فى حافلات من مناطق لبنانية مختلفة فى ما سمى "مسيرة العودة إلى فلسطين". وتمكن العشرات من المتظاهرين من اختراق صفوف الجيش اللبنانى والاقتراب من الشريط الشائك الحدودى رغم محاولات الجيش ثنيهم عن ذلك بإطلاق النار فى الهواء، وأخذوا يرشقون الجانب الإسرائيلى بالحجارة ويلوحون بالإعلام الفلسطينية. كما علقوا إعلاما فلسطينية على الشريط الشائك. وبعد أكثر من ساعة من إلقاء الحجارة ومواد أخرى صلبة فى اتجاه الجنود الإسرائيليين المتواجدين على بعد حوالى مائة متر من المتظاهرين، أطلق الإسرائيليون النار، ما تسبب بالإصابات. ورغم إطلاق النار استمر المتجمعون قرب الشريط بإلقاء الحجارة، فيما كان المنظمون يطالبون الناس عبر مكبرات الصوت بالعودة إلى الحافلات ومغادرة المكان. وغادر معظم الموجودين باستثناء مجموعة من الشبان التى لا تزال متواجدة فى المكان. ويبلغ عدد الفلسطينيين المسجلين لدى وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (انروا) التابعة للأمم المتحدة فى لبنان 400 ألف، إلا أن مسئولين لبنانيين يؤكدون أن عددهم الفعلى لا يتجاوز الثلاثمائة ألف بسبب انتقال بعضهم إلى دول أخرى. ويعيش اللاجئون الفلسطينيون فى 12 مخيما فى ظروف إنسانية مزرية. ويتذكر الفلسطينيون فى يوم "النكبة" نزوح حوالى 760 ألف فلسطينى من فلسطين. وقد انضم إليهم آخرون فى سنوات لاحقة، ويبلغ عدد اللاجئين والمتحدرون منهم. حاليا 4,8 مليون، يتوزعون خصوصا بين الأردن وسوريا ولبنان والأراضى الفلسطينية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل