المحتوى الرئيسى

رئيس البورصة المصرية‏:‏ مصر والكويت بصدد تنفيذ اتفاقيات خلال المرحلة المقبلة

05/15 12:45

وتوقع عبد السلام‏-‏ خلال مؤتمر صحفي عقده أمس السبت في ختام زيارته للكويت‏-‏ أن تبدأ الهيئة العامة للاستثمار الكويتية عمل شركتها القابضة في مصر والتي أعلنت عنها برأسمال مليار جنيه خلال النصف الثاني من العام الحالي‏.‏ وقال إن اللقاء مع مدير عام سوق الكويت للأوراق المالية حامد السيف أسفر عن الاتفاق علي مواضيع مهمة منها الإدراج المشترك وربط البورصتين ودراسة مجموعة من الموضوعات التي تهم السوقين‏,‏ مع تبادل التدريب‏.‏ وأضاف أن البورصة المصرية لها بصمة واضحة في تنفيذ نظام التداول الآلي الجديد من خلال شركتها المملوكة لها وهي شركة مصر لنشر المعلومات والتي تقوم حصريا باختبار نظام ناسداك أوماكس علي مستوي الشرق الأوسط‏.‏ ولفت عبد السلام إلي أن القيمة الرأسمالية للشركات المدرجة بالبورصة المصرية تتجاوز الـ‏400‏ مليار جنيه‏,‏ وقال إن السوق استردت‏4%‏ من قيمتها التي كانت قد تراجعت بعد قيام الثورة‏.‏ وقال رئيس البورصة المصرية محمد عبد السلام إن التخوفات التي تنتاب المستثمرين حاليا طبيعية وتأتي في ظل التخوف من المخاطر السياسية الموجودة حاليا في مصر إلا أنها في حدود الأمان في المرحلة الراهنة‏.‏ وفيما يتعلق بالتساؤلات التي تم طرحها من قبل المستثمرين الكويتيين‏,‏ قال عبد السلام إنها جاءت جميعها لتصب في خانة التعرف علي مصير استثماراتهم في مصر وعما إذا كانت التحديات السياسية الحالية ستؤثر عليها‏,‏ مستدركا أن الإجابة جاءت بأن تلك الاستثمارات لن تمس لا من قريب أو من بعيد وهناك حرص مصري علي زيادتها وتطويرها بما يحقق مصلحة الشعبين علي المدي الطويل‏.‏ وفيما يتعلق بإشكالية الشركات الكويتية في مصر وعلي رأسها النزاع القائم حاليا بين الشركة الكويتية المصرية للتنمية والاستثمار التابعة لشركة منا الكويتية القابضة‏,‏ أوضح رئيس البورصة المصرية محمد عبد السلام أن هناك حلولا قانونية لأي نزاع يتم بين أي شركة والحكومة وقال إن هناك خيارين لا ثالث لهما لحل إشكالية تلك الأراضي‏,‏ الأول يتعلق بدفع فرق سعر الأرض للحكومة والتي تحولت من زراعية إلي عقارية والثاني القيام باستصلاح الأرض‏,‏ لافتا الي أن عدم استصلاح الأرض في الزراعة حسب عقد الشراء سيؤدي إلي سحبها وفقا للشروط المبرمة بين الجانبين‏.‏ وحول تداولات المستثمرين العرب بالبورصة المصرية قال عبد السلام انها زادت بعد ثورة‏25‏ يناير لنسب تتجاوز‏35%,‏ فيما كانت قبل الثورة أقل من ذلك بكثير‏.‏ واضاف أن ما يهمنا هو نوعية المستثمرين في السوق البورصة والتي تحولت من الأفراد إلي المؤسسات حيث انقلب الميزان تماما بعد الثورة ودخلت مؤسسات بنسب بلغت‏70%‏ فيما جاءت نسبة الأفراد بواقع‏30%‏ وهو ما يعطي السوق درجة عالية من المصداقية والشفافية مع دخول مؤسسات جديدة لأول مرة في السوق‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل