المحتوى الرئيسى

زيناوي‏:‏ لا يوجد شئ غير قابل للحل مع مصر

05/15 12:41

وغزو الاسواق الافريقية الواعدة مشيرة الي ان مصر لديها امكانيات وقدرات كثيرة يمكن ان تؤهلها إلي القيام بدور كبير في هذا المجال‏.‏ وقالت الدكتورة الهام ابراهيم وهي مصرية الجنسية ان مصر لديها امكانيات في جميع المجالات وخاصة البنية التحتية والتي تشمل النقل والاتصالات والسياحة وان معظم الدول الافريقية بدأت برامج جادة للتنمية والتطور وهذا يحتاج الي بناء قدرات لان معظم هذه الدول تفتقد الي القدرات الفنية والخبرات للكوادر البشرية لديها بالاضافة الي المصادر الاخري‏.‏ وأضافت خلال مراسم استقبال في اديس ابابا نظمت للوفد المصري برئاسة رئيس الوزراء الدكتور عصام شرف‏,‏ والذي اختتم زيارة الي أديس أبابا مساء أمس الأول‏,‏ ان مصر لديها علي سبيل مثال مراكز تدريب كثيرة في مجال الطاقة الكهرومائية والطاقة الحرارية وان هذه المراكز تتسم بخبرات متراكمة منذ سنوات‏,‏ ويمكن ان تفيد الدول الافريقية‏.‏ وأوضحت ان مصر يمكن ان تقوم بدور كبير في التدريب وخاصة في مجال الطاقة الكهربائية مشيرة الي ان هناك بالفعل برامج تدريب ناجحة جدا لدول حوض النيل وان المطلوب توسيعها لكي تشمل الدول الافريقية الاخري‏,‏ وقالت ان مصر لديها ايضا خبرة كبيرة في مشروعات تصنيع الأدوات الكهربائية وفي شبكات نقل الكهرباء وفي مجال النقل البحري وخاصة اكاديمية النقل البحري بالاسكندرية والتي يمكن ان تقدم خبرة للدول الافريقية التي لديها سواحل وموانيء تحتاج الي هذه الخبرة المصرية‏.‏ في سياق متصل أكد السفير الاثيوبي لدي مصر محمد درير أن زيارة رئيس الوزراء الدكتور عصام شرف الي إثيوبيا ستضيف الكثير من الايجابيات الي العلاقات بين البلدين بعد ان شهدت فترة فتور‏,‏ مشيرا الي ان إثيوبيا ومصر الان تجاوزت هذه المرحلة بفضل الدبلوماسية المصرية والتوجه الجديد للمسئولين المصريين‏.‏ ورحب السفير الاثيوبي الذي رافق الوفد المصري برئاسة رئيس الوزراء‏,‏ بالتوجه الافريقي الجديد لمصر‏,‏ والذي يقوده رئيس الوزراء‏,‏ منوها في هذا الصدد بزيارة رئيس الوزراء لإثيوبيا والتي سبقها ايضا بزيارة الي السودان والي اوغندا موضحا ان مصر حاليا تولي اهتماما كبيرا بدول حوض النيل ومن بينها إثيوبيا والتي تعتبر من ركائز حوض النيل‏.‏ وقال السفير ان مصر وإثيوبيا الان‏'‏ بدأتا صفحة جديدة في علاقاتهما‏,‏ ولن يكون هناك اهتمام بالحديث عن الماضي‏,‏ بل يتعين ترجمة ذلك بالتكامل الاقتصادي والاستثمارات‏,‏ والاهتمام بالجانب السياحي‏,‏ من خلال نظرة ثاقبة تتيح لنا الخروج من النظرة الاحادية للملف الاثيوبي المصري‏,‏ والذي كان البعض يراه فقط من زاوية قضايا نهر النيل‏'.‏ وقد أبرزت الصحف الاثيوبية اليومية والأسبوعية الصادرة امس زيارة رئيس الوزراء الدكتور عصام شرف والوفد المرافق له لإثيوبيا ومباحثاته مع رئيس الوزراء ميليس زيناوي ووزير الخارجية هيلمريام ديسالين وعدد من الوزراء وكبار المسئولين بالحكومة الاثيوبية‏.‏ وتحت عنوان‏'‏ لا شيء يستعصي علي الحل بين مصر وإثيوبيا‏'‏ في صدر صفحتها الاولي‏,‏ أبرزت صحيفة‏'‏ ديلي مونيتور‏'‏ تصريحات رئيس الاثيوبي عقب اللقاء مع شرف والتي قال فيها انه‏'‏ لا يوجد شيء غير قابل للحل بين البلدين‏'‏ واشارت ايضا الي قول زيناوي ان هناك اشارات ايجابية من الجانب المصري حول التوجهات الاثيوبية في العمل علي اساس المنافع المشتركة‏,‏ وقالت ان رئيس الوزراء الاثيوبي طمأن الجانب المصري مرة اخري بأن إثيوبيا سوف تؤجل عملية تصديق البرلمان علي الاتفاقية الاطارية التعاونية لدول حوض النيل حتي اجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية المصرية‏.‏ واشارت الصحيفة الي قول رئيس الوزراء ايضا ان هذا القرار والذي اتخذته حكومته في وقت سابق من هذا الشهر‏,‏ لن يؤثر علي بناء مشروع سد الالفية والذي استهل العمل به مؤخرا‏,‏ وقوله ايضا ان‏'‏ الاتفاقية الاطارية مفتوحة واذا رغب المصريون في التعاون فإنهم محل ترحيب‏'.‏ ونقلت الصحيفة عن السفير دينا مفتي المتحدث باسم وزارة الخارجية الاثيوبية القول ان‏'‏ المصريين اكدوا انهم ليسوا ضد انشاء السد الاثيوبي علي النيل الازرق وان مصر ستوقف مساعيها لمنع المانحين من مساعدة إثيوبيا فيما يتعلق ببناء السد‏'.‏ واضاف المتحدث ايضا في تصريحاته للصحيفة ان‏'‏ محادثات الجانبين تناولت التعاون بين الدولتين بما يشمل نهر النيل وانهما علي استعداد لفتح فصل جديد في العلاقات بين البلدين ليس فقط حول مسألة مياه النيل بل ايضا العلاقات بشكل عام‏'.‏ وقال ايضا ان الجانب المصري تلقي تطمينات علي ان اتفاقية‏'‏ عنتيبي‏'‏ سيجري تأجيل التصديق عليها حتي اجراء الانتخابات في مصر‏,‏ وانه يمكن تشكيل فريق فني لبحث المشروع وطمأنة المصريين بأنهم لن يفقدوا أي شيء من المياه ويمكن ذلك ايضا من خلال تشكيل فريق يضم خبراء محايدين‏.‏ كما نقلت صحيفة‏'‏ ديلي مونيتور‏'‏ عن السفير الاثيوبي لدي مصر محمد درير والذي رافق الوفد المصري خلال زيارته اديس ابابا قوله ان نهر النيل يمكن فقط ان يكون رابطة تعاون وليس نقطة خلاف في العلاقات بين البلدين وانه يشعر بالتفاؤل ازاء العلاقات المستقبلية بين البلدين اللذين يتحليان بالحكمة لحل كل الخلافات‏,‏ وقوله ايضا ان الحكومة المصرية الجديدة تدرك متطلبات التنمية في إثيوبيا والتي تعد في اطار التنمية الافريقية وان هذه التنمية ايضا محل اهتمام مصر‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل