المحتوى الرئيسى
alaan TV

طلاب الجامعات الإيرانية يُضربون احتجاجاً على استمرار قمع الإصلاحيين

05/15 12:11

دبي - نجاح محمد علي أعلن طلاب إيرانيون مؤيدون للإصلاح عن بدء إضراب عام في الجامعات الأحد 15-5-2011 وذلك في إطار استمرار احتجاجات الإصلاحيين ضد قمع مظاهرات الاعتراض على نتائج الانتخابات الرئاسية التي أجرت في يونيو/ حزيران 2009. وأصدرت المنظمات الطلابية الإصلاحية بيانات أعلنت فيها بدء الإضراب عن الدراسة وعدم التوجه إلى الصفوف والتجمع في باحات الجامعات، وسط انتشار أمني مكثف وتهديدات بقمع المعترضين. وندد الطلاب بالقمع المستمر لحركة الاحتجاجات السلمية واستمرار اعتقال الطلاب والناشطين السياسيين المعترضين على نتائج الانتخابات منذ يونيو/ حزيران 2009، وطالبوا بالإفراج عن المعتقلين وإقالة الرئيس محمود أحمدي نجاد على أساس أن الانتخابات شهدت تزويراً لصالحه. وأكد الطلاب أنهم يحصرون تجمعاتهم الاحتجاجية داخل الحرم الجامعي، وذلك لتفادي حصول مواجهات مع القوات الأمنية، خاصة عناصر الباسيج المنتشرين في محيط الجامعات. وكانت قوات الباسيج أجرت يوم الجمعة مناورات تدريبية في إحدى قواعد الحرس الثوري في العاصمة الإيرانية طهران, وذلك تحسباً لهذه الاحتجاجات، حيث أصيب عدد من عناصر الباسيج المشاركين فيها بجروح. ونقل موقع "دانشجوا نيوز" المقرب من رئيس البرلمان على لاريجاني "أن وحدات من قوات الباسيج قامت صباح يوم الجمعة بمناورات تدريبية لمحاكاة أجواء مشابهة لما يحدث أثناء اندلاع أعمال شغب ومظاهرات في شوارع المدن الكبرى". وذكر الموقع ذاته "أنه في هذه المناورات قام عدد من أفراد الباسيج بتمثيل دور المتظاهرين، حيث قاموا برمي الحجارة على أفراد من القوات الخاصة وقوات مكافحة الشغب من قوات الباسيج, وقام أفراد الباسيج بتفريق من كانوا يلعبون دور المتظاهرين بنجاح. وأن عدداً من المشاركين في المناورات أصيبوا بجراح متفاوتة". وأضاف "أن القائد العام لقوات الباسيج كان من بين الحضور الذين شاهدوا هذه المناورات". الجدير بالذكر أن المعارضة الإصلاحية تتهم قوات الباسيج بقمع المظاهرات السلمية التي اندلعت بعد الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل في يونيو عام 2009.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل