المحتوى الرئيسى

ستروس كان الملاحق بتهمة الاعتداء الجنسي، يدفع ببراءته

05/15 15:56

نيويورك (ا ف ب) - دفع مدير عام صندوق النقد الدولي دومينيك ستروس كان الاحد ببراءته من تهمة "الاعتداء الجنسي ومحاولة الاغتصاب" التي وجهها اليه القضاء الاميركي والتي اثارت هزة سياسية كبيرة في فرنسا.وقال راين سيسا المتحدث باسم شرطة هارلم (شمال مانهاتن) للصحافيين ان ستروس-كان "ملاحق بتهمة الاعتداء الجنسي والاحتجاز ومحاولة الاغتصاب بحق امراة في ال32 من العمر داخل غرفة فندق في نيويورك".لكن محامي ستروس كان وليام تايلور اعلن لفرانس برس ان موكله ينفي كل تلك الاتهامات وسيدفع ببراءته.ويحتجز دومينيك ستروس كان (62 عاما) ابرز للمرشحين للفوز بترشيح الحزب الاشتراكي الفرنسي الى الانتخابات الرئاسية في 2012، منذ ظهر السبت في مفوضية شرطة هارلم التي اقتيد اليها بعدما انزله المحققون من طائرة اير فرانس كانت على وشك الاقلاع من مطار نيويورك.ويفترض ان يحال المسؤول الفرنسي على النيابة الاحد.وقال مسؤول في سلطة ادارة موانئ نيويورك ونيوجرزي لفرانس برس طالبا عدم كشف اسمه "وضعناه قيد الحبس الاحتياطي وسلمناه الى شرطة نيويورك".وافادت وسائل اعلام محلية، ونيويورك تايمز استنادا الى المسؤول بول براون في شرطة نيويورك، ان موظفة التنظيف دخلت الغرفة وهي تظن انها خالية لكن ستروس كان خرج من الحمام واعتدى عليها جنسيا.واضافت الصحيفة ان المراة قالت انه اجبرها على دخول غرفة النوم ثم اوصد الباب وانها قاومته لكنه جرها الى الحمام واعتدى عليها مجددا جنسيا كما افادت تايمز.وبحسب مصادر في الشرطة فان ستروس كان غادر على عجل فندق سوفيتيل في نيويورك حيث كان ينزل، وقد نسي فيه هاتفه النقال واغراضا شخصية اخرى.وكانت صحيفة نيويورك تايمز افادت في وقت سابق عن اعتقال ستروس كان وزير المالية سابقا واحد ابرز الشخصيات السياسية الفرنسية والمرشح المحتمل للانتخابات التمهيدية في الحزب الاشتراكي الفرنسي استعدادا للانتخابات الرئاسية عام 2012.واعلن صندوق النقد الدولي الاحد في بيان ان المؤسسة ستظل "عملانية تماما" لكنه رفض الادلاء باي تعليق حول هذه القضية.واعلن الناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنار فاليرو في باريس ان ستروس كان تلقى مساء السبت زيارة دبلوماسي فرنسي في اطار "الحماية القنصلية" التي تمنحها فرنسا لكل مواطنيها.واضاف "نحن على اتصال وثيق وسنبقى مع صندوق النقد الدولي والسلطات الاميركية" دون مزيد من التعليق.وافادت نيويورك تايمز "كانت الساعة 16,45 (18,45 ت غ) عندما صعد فجأة عناصر في سلطة ادارة موانىء نيويورك ونيوجرسي الى طائرة اير فرانس التي تقوم بالرحلة رقم 23 (...) واقتادوا ستروس كان واودعوه في الحبس الاحتياطي" كما قال جون كيلي الناطق باسم هذه الهيئة.واضاف المتحدث للصحيفة ان "ذلك تم قبل اقلاع الطائرة بعشر دقائق".واشار المصدر الى ان عناصر السلطة تحركوا بناء على معلومة لشرطة نيويورك التي كانت تحقق "في شأن اعتداء عنيف على موظفة في فندق سوفيتل في نيويورك" الواقع في شارع "45 ويست 44 ستريت".وكان مقررا ان يزور ستروس كان برلين الاحد وان تستقبله المستشارة انغيلا ميركل.كما كان يفترض ان يشارك الاثنين في اجتماع وزراء مالية منطقة اليورو في بروكسل ثم يلقي كلمة الاربعاء في المنتدى الاقتصادي الثاني عشر في بروكسل الذي تنظمه المفوضية الاوروبية.وقد عين ستروس كان في ايلول/سبتمبر 2007 مديرا لصندوق النقد الدولي لاجراء اصلاحات في العمق في هذه المؤسسة.وعام 2008، امر صندوق النقد الدولي باجراء تحقيق في شأن مديره عقب علاقة خارج اطار الزواج بين ستروس كان وزير المال الفرنسي السابق (62 عاما) والمسؤولة حينها في قسم الشؤون الافريقية في صندوق النقد بيروسكا ناجي.وخلص التحقيق الى ان تلك المرأة لم تحظ بأي معاملة تفضيلية وبانه "لم يحصل اي تحرش او محسوبية او اي شكل من اشكال استغلال السلطة".الا ان صندوق النقد الدولي اخذ على مديره انه ارتكب "خطأ فادحا في التقييم" في قضية تصدرت الصفحات الاولى في الصحف العالمية.ويحظى هذا الاقتصادي المعروف بحظوظ جيدة في استطلاعات الرأي لدخول السباق الى الرئاسة الفرنسية عام 2012 عن الحزب الاشتراكي.وفي فرنسا بات مصير ستروس كان السياسي صباح الاحد محسوما.واعرب اليسار عن صدمته رغم اصراره على احترام البراءة حتى يثبت العكس.واعلنت زعيمة الحزب الاشتراكي الفرنسية مارتين اوبري انها "دهشت" لهذه "الهزة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل