المحتوى الرئيسى

محام: شتراوس-كان سيدفع ببراءته

05/15 08:26

نيويورك (رويترز) - قال محام يمثل دومينيك شتراوس-كان مدير صندوق النقد الدولي والمرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة الفرنسية الذي احتجز يوم السبت في مطار جون اف.كنيدي الدولي بنيويورك ان موكله سيدفع ببراءته من تهمة الاعتداء الجنسي على خادمة في أحد الفنادق بمدينة نيويورك.وأجاب بنجامين برافمان الذي يمثل شتراوس-كان على سؤال لرويترز عبر البريد الالكتروني.وذكرت شرطة نيويورك أن من المتوقع أن توجه يوم الاحد لشتراوس كان تهم ارتكاب عمل جنسي جنائي ومحاولة اغتصاب واحتجاز بشكل غير قانوني.وقال بول براون المتحدث باسم شرطة نيويورك ان شتراوس-كان اقتيد الى الحجز في مطار جون اف.كنيدي الدولي في نيويورك بعد صعوده الى طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الفرنسية(اير فرانس) كانت في طريقها الى باريس.واضاف براون في نحو الساعة 0315 بتوقيت جرينتش يوم الاحد "نتوقع انه يتم توجيه اتهامات له بشكل رسمي في غضون ساعة."ستوجه له تهم ارتكاب عمل جنسي جنائي ومحاولة اغتصاب واحتجاز بشكل غير قانوني."واضاف ان خادمة عمرها 32 عاما قدمت شكوى بالاعتداء جنسيا عليها بعد فرارها من غرفة بفندق سوفتيل الفاخر في ساحة تايمز سكوير حيث وقع الحادث المزعوم.وقال المتحدث ان شتراوس-كان وهو مرشح اشتراكي محتمل خلال انتخابات الرئاسة الفرنسية في ابريل نيسان المقبل غادر الفندق بعد الحادث .وقال براون "قالت للمحققين انه خرج من الحمام عاريا وسار مسرعا عبر رواق الى البهو الذي كانت تقف فيه وجذبها الى غرفة نوم وبدأ في الاعتداء جنسيا عليها وذلك حسب روايتها."وافلتت منه وقام بجرها عبر الرواق الى غرفة النوم حيث قام بعمل جنسي جنائي وفقا لروايتها للمحققين. وقد حاول حبسها في غرفة الفندق."وقال براون ان شتراوس-كان لا يتمتع بحصانة دبلوماسية. ومن المتوقع مثوله امام المحكمة يوم الاحد.وقال براون ان"ادارة شرطة نيويورك ادركت انه هرب وترك وراءه تليفونه المحمول."علمنا انه موجود في طائرة لشركة اير فرانس. واوقفنا الطائرة وتم انزاله وهو الان محتجز للاستجواب."وقال براون ان خادمة الغرف"نقلتها خدمات الطواريء الطبية الى فندق روزفلت حيث عولجت من اصابات ثانوية."وتولى شتراوس-كان رئاسة صندوق النقد في نوفمبر تشرين الثاني عام 2007. وقبل ذلك كان شتراوس-كان وزيرا للمالية في فرنسا وعضوا في الجمعية الوطنية الفرنسية واستاذا للاقتصاد في معهد الدراسات السياسية في باريس.وامتنع صندوق النقد الدولي عن التعليق وقال مسؤولو مجلس ادارة الصندوق لرويترز انه لم يتم ابلاغهم رسميا بالحادث.وفي اكتوبر تشرين الاول عام 2008 اعتذر شتراوس-كان عن "خطأ في التقدير" في علاقة مع مرؤوسة له ولكنه نفى استغلاله منصبه.وقدم شتراوس-كان اعتذارا للموظفين ولبيروسكا ناجي وهي المرأة التي كان على علاقة معها ولزوجته ان سينكلير وهي مذيعة تلفزيونية فرنسية للمشكلات التي سببها لهما.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل