المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:الانتخابات المحلية الإيطالية اختبار حقيقي لقوة بيرلسكوني

05/15 12:50

رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو بيرلسكوني بدأ الإيطاليون صباح اليوم التصويت في الانتخابات المحلية في الأقاليم الثمانية التي تتألف منها بلادهم لاختيار العمد ورؤساء المدن في نحو 1177 بلدة. ومن المقرر أن تستمر عملية التصويت حتى مساء اليوم وتستأنف ثانية حتى عصر يوم غد حيث يبدأ فرز الأصوات وإعلان النتائج تباعا. ولكن الأهمية السياسية لهذه الانتخابات تتجاوز مجرد اختيار العمد ورؤساء المدن، إذ يرى كثير من المراقبين أنها اختبار لمدى شعبية رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو بيرلسكوني الذي تلاحقه الاتهامات في عدة قضايا فساد وتحرش جنسي. ويقول سياسيون إيطاليون إن القضايا الرئيسية المطروحة في الانتخابات المحلية هي كيفية إخراج الإقتصاد الإيطالي من حالة التباطؤ التي يجتازها والتصدي لمعدل البطالة المنفلت ثم بحث الدور الإيطالي في الأزمة الليبية. وهناك 13 مليون إيطالي يحق لهم التصويت في الانتخابات، ولكن من المتوقع أن يكون الإقبال ضعيفا في الانتخابات المحلية. وتعد هذه الانتخابات هي الأخيرة قبل إجراء الانتخابات العامة في إيطاليا عام 2013. وقد بذل بيرلسكوني جهدا كبيرا في الدعاية لمرشحي تحالف إئتلاف يمين الوسط الذي يقوده. ومن المتوقع أن تحتدم المعركة الإنتخابية في المدن الكبرى مثل تورين ونابولي وبولونا ثم معقل بيرلسكوني نفسه ومسقط رأسه ميلانو. فللمرة الأولى منذ سنوات عديدة يواجه بيرلسكوني احتمال أن يخسر إئتلافه الانتخابات في ميلانو، وستكون تلك أقسى هزيمة يمنى بها على المستوى المحلي. ودفع ذلك الاحتمال بيرلسكوني إلى الدخول في معارك كلامية حامية مع المعارضة نزلت أحيانا إلى مستويات متدنية في الحديث، فقد اتهم زعماء المعارضة بأهم "لا يستحمون" كثيرا وقال إنهم السبب في تفاقم أزمة جمع القمامة في نابولي. ولكن بيرلسكوني نفسه يخضع للمحاكمة في ثلاث قضايا تتعلق بالفساد والتهرب الضريبي وقضية رابعة خاصبة بالتحرش الجنسي. وفي القضية الأخيرة بالذات يبدو موقفه غاية في الحرج بعد أن وجه إليه الإدعاء تهمة معاشرة فتاة ليل قاصر لقاء المال ثم استخدام نفوذ مكتبه للإفراج عنها من حبس الشرطة. وقد نفى بيرلسكوني كافة تلك الاتهامات ، واتهم الإدعاء بمحاولة الانتقام منه لأسباب سياسية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل