المحتوى الرئيسى

> تفجير ضريح الشيخ زويد بعبوة ناسفة والبدو يجمعون تبرعات لإعادة بنائه

05/15 21:10

قام مجهولون أمس بتفجير ضريح الشيخ زويد الواقع بمنطقة المقابر بمدينة الشيخ زويد بشمال سيناء.. علي بعد 35 كيلو مترًا شرق العريش، عن طريق عبوات ناسفة، مما أدي إلي تطاير قبة الضريح وانهيار الجدران الأربعة الحاملة له.من جانبها طالبت الطرق الصوفية والمجلس الصوفي العالمي بمحاسبة وزير الأوقاف د.عبدالله الحسيني في حادثة تفجير الضريح، وذلك بتهمة الإهمال في حماية الأضرحة، ورفع يد الوزارة عن الأضرحة في مصر، مطالبين بوضع حراسة أمنية عليها، وقال الشيخ محمد الشهاوي شيخ الطريقة الشهاوية ورئيس المجلس العالمي للطرق الصوفية، إن هدم ضريح الشيخ زويد يعد خيانة لمصر، ويجب أن يحاسب علي ثلاث جرائم: الترويع والقيام بعمل إجرامي، الاعتداء علي مكان ديني، مؤكدًا أن من قام بالتفجير لا يصح أن يكون مواطنًا مصرياً فهو خائن للدين والدولة. وأضاف: إنه لا بد من محاسبة «الحسيني» و«زقزوق» في تلك الحادثة بتهمة الإهمال في حماية الأضرحة ومنع الصوفية من القيام بهذا الدور رغم حصول الوزارة علي نصف صناديق النذور. يذكر أن الشيخ زويد صاحب الضريح كان أحد المسلمين الأوائل الذين قدموا مع عمرو بن العاص أثناء الفتح الإسلامي لمصر عام 20 هجرية /641 ميلادية، وقد وافته المنية بالمنطقة ودفن بها وأقيم له ضريح هناك وسميت المدينة باسمه. وتجمع صباح أمس عدد كبير من أهالي البدو أمام الضريح، وقرروا إعادة إصلاح التلفيات وترميم جدرانه وعودته لما كان عليه من قبل عن طريق جمع التبرعات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل