المحتوى الرئيسى
alaan TV

بعد ليلة طويلة على مصر.. الجيش ينجح في فض اشتباكات ماسبيرو

05/15 07:45

عصام عبد العزيز -  جانب من الاعتصام Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  بعد ليلة طويلة مليئة بالدخان وطلقات النار وتبادل الإصابات وأنباء عن وقوع قتلى، نجح الجيش المصري وقوات الأمن من فرض السيطرة على منطقة ماسبيرو وفض الاشتباكات التي وقعت بين معتصمي ماسبيرو وبعض الأفراد الذين تضاربت حول هويتهم الأنباء. وكانت قد تجددت الاشتباكات أمام ماسبيرو بين الأقباط المتظاهرين ومجموعة مجهولة وصفوا بالبلطجية تم فيها استخدام قنابل المولوتوف والطلقات النارية، مما أسفر عن وقوع إصابات وصلت إلى 60 مصابا بحسب قناة أون تي في. كما ترددت أنباء عن وقوع قتلى. وأسفرت الاشتباكات عن حرق عدد من السيارات بمنطقة الكورنيش، وتصدى لهم الأقباط بتبادل القذف بالطوب، وتحاول قوات الشرطة والجيش التصدي للمعتدين ووقف أعمال العنف. كانت مجموعات جاءت من منطقة بولاق أعلى كوبري 15 مايو وقاموا بإلقاء الزجاجات الحارقة على المعتصمين، وتم إطلاق الأعيرة النارية، مما أسفر عن إصابة عدد غي معروف من الأقباط، وانتقلت المواجهات بين المعتصمين والبلطجية من أمام ماسبيرو إلى أعلى كوبري 15 مايو وكوبري أكتوبر، وأطلقت قوات الشرطة قنابل مسيلة الدموع لمواجهة الفئات التي قامت بمهاجمة المعتصمين. وأفادت بعض المصادر أن الحوادث اندلعت بعد مشادة بين شاب مسلم والأقباط المعتصمين أمام ماسبيرو احتجاجا على أعمال العنف التي استهدفت كنيستين في حي إمبابة. وأضافت المصادر أن الشاب المسلم عاد في وقت لاحق مع مجموعة من أصدقائه، وأطلق النار على الأقباط بواسطة بندقية ما أدى إلى جرح ثلاثة منهم، وتبع ذلك مواجهات بالحجارة جرح خلالها مسلم. ثم تصاعدت الأحداث المستمرة حتى نجحت قوات الأمن من رجال الجيش والشرطة في احتواء الأمر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل