المحتوى الرئيسى

عشرات المصابين في اشتباكات ماسبيرو

05/15 01:47

كتب – سامي مجدي: تواصل أجهزة الأمن التابعة للقوات المسلحة والشرطة محاولتها لإحتواء الاشتباكات الدائرة الآن بين بلطجية والأقباط المعتصمين أمام مبنى اتحاد الإذاعة والتليفزيون ''ماسبيرو''، مستخدمة القنابل المسيبلة للدموع، فيما انتشرت المدرعات والدبابات في المنطقة، وأغلقت قوات الجيش مداخل ومخارج المنطقة. وتواترت أنباء عن وقوع قتيلين وعشرات الجرحى في الاشتباكات، وقفاً لرواية التليفزيون المصري، وسمعت إطلاق دوي رصاص مجهول المصدر خلال الاشتباكات، التي استخدمت فيها قنابل المولوتوف، وأسفرت عن اشتعال النيران فى عدد من السيارات المتوقفة بكورنيش النيل بمنطقة ماسبيرو، في الوقت الذي توقفت فيه الحركة على كوبري أكتوبر باتجاه رمسيس شبه كامل.وتضاربت الأنباء حول أسباب هذه الاعتداءات، وأشار شهود عيان إلى أن أحد الأشخاص تعرض للإعتداء عليه من قبل اللجان التي تتولى تفتيش الداخلين للاعتصام، فأحضر بعض البلطجية واعتدوا على المعتصمين، فيما رجح كثيرون أن الاعتداء جاء من جانب بلطجية مستأجرين.وهاجم بعض البلطجية مساء السبت الأقباط المعتصمين أمام مبنى الإذاعة والتليفزيون ''ماسبيرو''، وأطلقوا عليهم أعيرة نارية ''خرطوش'' من ناحية كوبري أكتوبر، أسفر عن إصابة اثنين من المتظاهرين المعتصمين، وتم علاجهم بالمستشفى الميداني الموجودة بماسبيرو.وألقت قوات الأمن من الشرطة والجيش القبض على واحد من الذين اطلقوا الرصاص، فيما لاذ آخر بالفرار.اقرأ أيضا:مُتشددون يُفجرون مقام الشيخ زويد بشمال سيناء 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل