المحتوى الرئيسى

مظاهرة في روما بذكرى النكبة

05/15 13:59

المتظاهرون الإيطاليون: كلنا سنكون على متن أسطول "الحرية-2"غادة دعيبس-روماشارك أكثر من عشرة آلاف شخص بالعاصمة الإيطالية روما في مسيرة لكسر الحصار عن غزة، نظمتها أمس السبت حركة التضامن مع الشعب الفلسطيني في قطاع غزة "فريديم فلوتيلا".وانطلقت المسيرة من ساحة "لاريبوبليكا" وسط روما لتنتهي في ساحة "نافونا" التاريخية، تقدمتها الأعلام بكافة انتماءاتها، وشعارات كتب عليها "غزة نحن قادمون وفي قلبنا فيتوريو أريغوني" و"جميعنا سنكون على سفينة الحرية-2"، و"أن تموت من أجل شيء أفضل من الموت من أجل لا شيء"، و"مع المقاومة الفلسطينية" و"غزة لن ننساك أبداً" وغيرها.واختار منظمو المسيرة التظاهر في هذا اليوم تضامناً مع الشعب الفلسطيني في ذكرى النكبة ولإطلاق مبادرة السفينة الإيطالية "أسطول الحرية.. ونبقى بشرا" التي ستغادر إلى غزة ضمن "قافلة شريان الحياة-2".وأعرب أحد المنسقين الإيطاليين للأسطول عن رضاه عن عدد المشاركين في المظاهرة، وقال إنه لم ير هذا الكم والنوع من المشاركين منذ مظاهرة "عملية الرصاص المصبوب" عام 2009.وأوضح جيرمانو مونتي للجزيرة نت أن عدد الراغبين في المغادرة على سفينة الحرية إلى غزة قد تزايد بعد موت أريغوني.  سينيزي: غزة جزء من حياتيوقد زرتها أكثر من 30 مرةامتنان لغزةوأشار مونتي إلى مشاركة بعض الشخصيات المعروفة في إيطاليا مثل الرسام الكاريكاتيري واسع الشهرة فاورو سينيزي، ونواب من حزب "إيطاليا القيم" والأحزاب الشيوعية وآخرون من عدة منظمات إنسانية واجتماعية.وقال سينيزي المعروف بقلمه الكاريكاتيري اللاذع في إيطاليا وتضامنه المطلق مع القضية الفلسطينية والقضايا العربية، إن قراره المشاركة في سفينة الحرية إلى غزة جاء عفويا، "فغزة تشكل جزءاً من حياتي وقد زرتها أكثر من 30 مرة، وأنا ممتن لأهل غزة لأنهم ساعدوني كثيراً.. نحن مدينون لأهل غزة". وعن مشاعر الخوف من مواجهة مصاعب في هذه الرحلة، أجاب "نعم أنا خائف، وهذه مشاعر إنسانية عادية، فقد رأينا ما حدث من عدوان على السفن السابقة من قبل القوات الإسرائيلية، ولا نعرف أبداً ما الذي يمكننا مواجهته في هذه الرحلة".وحمّل سينيزي في حديثه أمام المتظاهرين مسؤولية موت أريغوني على الجميع، "لأننا تركنا رجال السلام وحدهم بسبب استسلامنا لخيبة آمالنا في عدم تحقيق نتائج ملموسة من أجل السلام في فلسطين". شعارات عديدة للتعبير عن التضامنمع الشعب الفلسطينيتضامن كبيرويلقى أسطول الحرية إلى غزة "فريديم فلوتيلا" التابع لقافلة "شريان الحياة-2" تضامناً كبيرا من الكثير من الأحزاب والمنظمات في إيطاليا.ويتوقع أن تنطلق القافلة إلى غزة من موانئ عدة في كافة أنحاء أوروبا في الأسبوعين الأخيرين من يونيو/حزيران القادم، حاملة معها أجهزة صحية وأدوية وتجهيزات للمدارس وألعابا لأطفال غزة.هذا وسيغادر "أسطول الحرية.. ونبقى بشرا" الإيطالية من ميناء جنوى بإقليم ليغوريا شمال شرق البلاد، وقد أطلق عليه اسم "ستيفانو كياريني" تكريماً للصحفي الإيطالي كياريني الذي كرس وقتاً طويلا من حياته للتضامن مع الشعب الفلسطيني.وتستهدف المهمة -حسب ما نقله موقع أسطول الحرية- "الوصول إلى غزة عن طريق البحر لإيصال المعونات وإدانة الاحتلال للأراضي الفلسطينية، رغم كل المخاطر التي قد يواجهها ركاب السفينة من عدوان الاحتلال الإسرائيلي كما حدث في المرات السابقة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل