المحتوى الرئيسى

الاحتلال يعزل الضفة ويحول القدس إلى ثكنة عسكرية

05/15 10:19

رام الله- إخوان أون لاين: فرضت قوات الاحتلال الصهيوني طوقًا أمنيًّا على الضفة الغربية بموجب قرار وزير الحرب الصهيوني "إيهود باراك"؛ للتصدي لإحياء الفلسطينيين الذكرى الثالثة والستين للنكبة المقررة اليوم.   وذكرت "إذاعة الاحتلال" أن الطوق الأمني يقضي بنشر عشرة آلاف من رجال الشرطة وأفراد حرس الحدود في الأماكن المتوقع أن تشهد احتكاكات خلال فعاليات ذكرى النكبة بما في ذلك المدن المختلطة ومنطقة خط التماس.   وفي القدس، حولت سلطات الاحتلال الصهيوني مدينة القدس المحتلة إلى ثكنة عسكرية وعزلتها عن العالم الخارجي، ورفعت حالة الاستنفار القصوى بين عناصر شرطتها، وشددت من إجراءاتها العسكرية، فيما تقوم منذ ساعات صباح اليوم طائرة مروحية بالتحليق في سماء القدس المحتلة وبجانبها منطاد راداري استخباري؛ لمراقبة حركة المواطنين.   وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال نصبت المزيد من الحواجز والمتاريس العسكرية والشرطية على مداخل الأحياء والبلدات التابعة للقدس، وفي الشوارع والطرقات الرئيسية والفرعية، وأعاقت حركة الطلبة إلى مدارسهم وفتشت بعضهم.   وكانت قوة معززة مشتركة من مخابرات وشرطة وحرس حدود الاحتلال اقتحمت الليلة الماضية البلدة القديمة، وداهمت عشرات المنازل في أحيائها، واعتقلت عددًا من الفتيان والشبان والأطفال على خلفية المشاركة في مواجهات يوم أمس، وخاصةً في المواجهات التي اندلعت في حي "باب حطة" الموصول بالمسجد الأقصى المبارك.   وأشارت مصادر محلية إلى أن المواجهات ضد قوات الاحتلال تواصلت في العديد من أحياء المدينة المقدسة حتى ساعة متأخرة من الليلة الماضية، وتركَّزت في بلدة "سلوان" جنوب الأقصى المبارك التي ارتقى منها الشهيد الفتى ميلاد عياش، وعمت معظم أحياء البلدة، وخاصةً في حي "رأس العامود" وحي "بطن الهوى" ومحيط خيمة الاعتصام بـ"حي البستان"، فيما انتظم تجار البلدة بإضراب تجاري شامل حدادًا على استشهاد الفتى ميلاد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل