المحتوى الرئيسى

> 14 وزيراً للخارجية في اجتماع الجامعة العربية لاختيار خليفة موسي

05/15 21:03

عقد وزراء الخارجية العرب مساء أمس الاول اجتماعا استثنائيا لاختيار أمين عام للجامعة العربية خلفا للحالي عمرو موسي الذي انتهت ولايته الثانية أمس ويرفض التجديد لولاية ثالثة. وحضر الاجتماع الذي تواصلت فعالياته والجريدة ماثلة للطبع نحو 14 وزيرا للخارجية وكان أبرز الغائبين وزير الخارجية السوري وليد المعلم. وتنافس علي منصب الأمين العام كل من مرشح مصر الدكتور مصطفي الفقي ومرشح قطر عبدالرحمن العطية، وكشفت مصادر مطلعة لـ«روزاليوسف» أن 11 دولة عربية تؤيد مرشح مصر مقابل 10 دول مؤيدة لمرشح قطر عبدالرحمن العطية وأشارت المصادر إلي ضرورة حدوث تفاهمات سياسية بين القاهرة والدوحة بشأن عملية تعيين أمين عام جديد للجامعة العربية حيث ينبغي حصول أحد المرشحين علي ثلثي الاصوات طبقا لميثاق الجامعة العربية. وأوضحت المصادر أن وزراء الخارجية وخلال الجلسة المغلقة التي سبقت الاجتماع الرسمي ناقشوا موضوعين في حالة عدم التوافق علي شخص الأمين العام وهما التجديد لموسي لمدة بضعة أشهر قادمة أو أن يتولي نائبه السفير أحمد بن حلي القيام بأعمال الأمين العام. في السياق ذاته ناقش الوزراء بنداً تقدمت به مندوبة فلسطين وطلبت ادراجه علي جدول أعمال الاجتماع الوزاري والخاص بدعم موازنة السلطة الوطنية الفلسطينية ودعم صمود الشعب الفلسطيني وتنفيذ القرار رقم 505 الصادر عن قمة سرت الأخيرة وتنفيذ مقرراته خاصة أنه حتي الآن لم تقم الدول العربية بتسديد التزاماتها المالية لدعم السلطة الفلسطينية وفقا للقرار الصادر عن قمة سرت. في الوقت ذاته احتشد المئات من السوريين أمام الجامعة العربية مرددين هتافات ضد ممارسات نظام بشار الاسد القمعية مطالبين وزراء الخارجية والجامعة العربية باتخاذ قرار حازم بشأن الاحداث في سوريا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل