المحتوى الرئيسى

> استئناف المبادرة الخليجية لحل الأزمة اليمنية

05/15 21:03

 استأنف مجلس دول التعاون الخليجي مساعيه أمس لحل الأزمة اليمنية، حيث التقي الأمين العام للمجلس عبداللطيف الزياني الرئيس اليمني علي عبدالله صالح وكبار المسئولين بحزب المؤتمر الشعبي العام، وذلك أملاً في تحقيق تقدم بشأن المبادرة الخليجية وأبدت المعارضة البرلمانية حذرًا حيال الخطة الخليجية بعد أن رفض صالح توقيعها كرئيس للجمهورية. تزامن ذلك حسب ما ذكرت مصادر طبية بالمستشفي الميداني في مدينة تعز اليمنية علي مقتل متظاهر وإصابة 15 آخرين إثر إطلاق النار عليهم، وأفاد شهود عيان أن القوات الحكومية أطلقت النار علي تظاهرة سلمية بعد وصول تعزيزات أمنية غير مسبوقة إلي مدينة تعز جنوبي صنعاء. تأتي زيارة أمين عام مجلس التعاون الخليجي إلي اليمن وسط أجواء مشحونة تعيشها اليمن، ورفض للمبادرة الخليجية من قبل شباب الثورة والمعارضة اليمنية. في الأثناء شددت المعارضة الليبيبة علي رفضها للمبادرة الخليجية وقال القيادي في المعارضة محمد المتوكل إن المبادرة الخليجية لم تعد تعنينا بعدما شوهها النظام. بيد أنه استدرك قائلاً: «نأمل أن تنجح دول الخليج في إقناع صالح بتطبيق المبادرة وتشكيل حكومة من الحزب الحاكم وتعيين نائب له حتي يقدم استقالته فنحن سنتعامل حينها مع نائب الرئيس. كان صالح قد صرح لصحيفة عكاظ السعودية بأن المبادرة الخليجية بحاجة إلي آلية تنفيذية زمنية ومتسلسلة حتي يضمن لها النجاح. في سياق متصل طالب المئات من أهالي القتلي الذين سقطوا برصاص القوات الحكومية أمين عام مجلس التعاون الخليجي بتجديد لقائهم ليطلعوه علي جرائم النظام في حق المتظاهرين السلميين. في حين صعد شباب الثورة في مدينة عدن الاحتجاجات بالزحف صوب مؤسسات حكومية حيث أغلق المئات من المتظاهرين في ضاحية بلدة كريز مساء أمس الأول مبني الخدمة المدنية والتأمينات والمعاشات والمجلس المحلي لمديرية صيرة بالسلاسل وكتبوا علي بواباتها «مغلق من قبل الشعب».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل