المحتوى الرئيسى

اتجاهات سياسية

05/14 23:44

أولويات الحوار الوطني استوقفتني بقوة عبارة مهمة أطلقتها اللجنة الاستشارية للإعداد للحوار الوطني برئاسة الدكتور عبد العزيز حجازي وأعلنها الدكتور علي السمان وهي عبارة تغيير أولويات الحوار الوطني وهو التغيير الذي أعطي الأولوية للأمن وأعطي له الصدارة علي باقي القضايا بل بمسافة يعلو بها ويرقي عن أي أولويات أخري. كما استوقفتني العبارة اللاحقة التي تؤكد ذات المعني وتضيف عليه هيبة الدولة وهو الأمر الذي كثيرا ناديت به ونادي به غيري من كتاب الأمة الحريصين علي مصلحتها والحفاظ علي مقدراتها وبالتوازي أعجبني أمر يتحقق للمرة الأولي وهو التغيير في الأولويات, لأننا عانينا كثيرا وعلي مدي سنوات طويلة من الثوابت التي حالت دون التطور في الكثير من المجالات وقطاعات الدولة, بل أعجبني أن هذا التغيير يأتي مع بداية أعمال هذه اللجنة المهمة المنوط بها الإعداد للحوار الوطني, وأمر آخر شد انتباهي وهو مطالبة اللجنة بتأجيل موعد إجراء الانتخابات البرلمانية إلي ما بعد الانتهاء من وضع الدستور الجديد للبلاد, ومع اتفاقي الكامل مع هذا المطلب الواقعي في هذه المرحلة المصيرية في تاريخ مصر إلا أنني توقفت عند هذا المطلب الذي يخالف الفكر الذي ساد المرحلة القصيرة السابقة, والذي كان يؤيد إجراء الانتخابات البرلمانية في سبتمبر المقبل, ويرجع السبب في اهتمامي بهذا المطلب إلي أن هذه اللجنة بأعضائها من المتخصصين يقودهم فكرهم الحر والواعي بالمصلحة العامة بدون الإنقياد إلي فكرة نخباوية سائدة أو اتجاه سلطوي عام, وهو الأمر الذي يطمئننا علي مسيرة الحوار الوطني المقرر أن يبدأ قريبا والذي يستهدف وضع الرؤية المستقبلية لمصر في السنوات الخمس القادمة مع ما يضمه من عقول وخبرات وكفاءات تعد من خيرة رجال مصر ونسائها وشبابها وهو الأمر الذي يحيي الأمل ويغرس جذورا قوية لمستقبل أفضل للأمة المصرية بكافة أطيافها وفي كل أرجاء الوطن. المزيد من أعمدة نهال شكري

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل