المحتوى الرئيسى

> القذافي يتحدي الناتو: «لن تستطيعوا قتلي» وواشنطن ترفض الاعتراف بالمجلس الانتقالي

05/14 21:07

 رد الرئيس الليبي معمر القذافي علي شائعات حول مقتله وأخري أشارت إلي اصابته ومغادرته العاصمة طرابلس برسالة صوتية بثها التليفزيون الليبي مساء أمس الاول وأكد فيها أنه موجود في مكان لا تستطيع قنابل الناتو الوصول إليه. وخاطب القذافي الناتو «أقول للجبناء الصليبيين أنا في مكان لا تستطيعون الوصول إليه وقتلي فيه» منتقدا ما سماه «الهجوم الصليبي الغادر» الذي استهدف مجمع باب العزيزية وسط طرابلس. وكان وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني قال في وقت سابق من المرجح جدا أن يكون القذافي قد غادر طرابلس ومن المحتمل أن يكون مصابا. وبينما شهدت طرابلس أمس أربعة انفجارات، أفادت قناة الجزيرة بأن الثوار وصلوا الي مشارف مدينة زليطن بعد قصف مكثف للناتو علي مواقع تابعة لكتائب القذافي في بوابة الدفينة ما أدي لانفجارات في مخازن للذخيرة هناك. إلي ذلك أعلنت الولايات المتحدة أنها تعتبر المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا محاورا شرعيا وذا مصداقية، لكن دون أن يصل الامر الي درجة الاعتراف الدبلوماسي بهذه الهيئة السياسية التي شكلها الثوار الليبيون. واتهم الثوار القذافي باجبار اللاجئين الافارقة من دول جنوب الصحراء الكبري علي السفر بطرق غير شرعية الي الجزر الاوروبية في المتوسط بهدف «اغراق» الدول الاوروبية، وقال المجلس الوطني الانتقالي في بيان إن نظام القذافي يجبر اللاجئين علي الصعود الي مراكب متوجهة إلي أوروبا علي أمل أن يخلق موجة هجرة تغرق الدول الاوروبية، وأضاف عبدالحفيظ غوقة نائب رئيس المجلس أن هذا المخطط ما هو إلا مؤامرة خفية من نظام القذافي في محاولة منه للضغط علي المجمع الدولي وإخافته. في غضون ذلك اندلعت صدامات أمام السفارة الليبية في كندا بين متظاهرين موالين للقذافي وأخرين معارضين له اصيب خلالها متظاهر وشرطي بجروح ورفع المتظاهرون المناهضون للقذافي لافتات كتب عليها «42 عاما كفي» في حين رفع الموالون للقذافي صورا للزعيم الليبي ولافتات كتب عليها «أوقفوا القصف» و«ارحلوا عن ليبيا».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل