المحتوى الرئيسى

> طائفة نسائية روسية تقدس بوتين وتعتبره القديس «بولس »

05/14 21:01

 أصبح رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين موضع تبجيل طائفة نسائية روسية غير مألوفة لأنها تعتبره تقمصاً للقديس بولس المعروف أيضا برسول الأمم ويعتبر في التاريخ المسيحي الشخصية الثانية بعد عيسي المسيح. ففي قرية وادعة علي بعد 400 كيلومتر إلي الجنوب الغربي من موسكو، تألفت طائفة من النساء فقط، تؤمن بأن مهمة فلاديمير بوتين الحقيقية تتعدي كونه رئيساً سابقا ورئيساً للوزراء حاليا. فهو، تبعا لأولئك النسوة، مبعوث برسالة إلهية خاصة. ونقلت صحيفة "تليجراف" البريطانية عن مؤسسة الطائفة التي تسمي نفسها فوتينا قولها: "تبعا للكتاب المقدس فقد كان القديس بولس في البدء قائدا حربياً وشريراً آل علي نفسه مطاردة عيسي المسيح واضطهاده قبل أن يتوب ويبدأ نشر التعاليم المسيحية هنا وهناك في أرجاء العالم". وتقول التقارير الواردة من تلك القرية إن أعضاء الطائفة النسوية يرتدين زي الراهبات ويصلين من أجل إكمال بوتين مهمته أمام أيقونات الكنيسة الأرثوذكسية التقليدية التي وضعنها حول صورة بوتين نفسه. ومن جهته قال ديمتري بيسكوف، الناطق باسم بوتين نفسه،: "إن رئيس الوزراء في حيرة إزاء الأمر كله، هذه هي المرة الأولي التي يسمع فيها بهذه الطائفة، يسره بالطبع أن يكون موضع تقديرها، لكنني أشير الي تعاليم الإنجيل التي تحرّم عبادة الأشخاص والأصنام الزائفة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل