المحتوى الرئيسى

نوابنا الأشاوس ... بدون زعل... أو بزعل ... لا يهمّ بقلم:عاطف زيد الكيلاني

05/14 20:53

الكاتب : عاطف زيد الكيلاني / الأردن اللهمّ إنا لا نسألك ردّ القضاء ... ولكن تسألك اللطف فيه ... هذا هو لسان حال كل فرد من أفراد الشعب الأردني الصابر ... وكأنّ الأقدارقد تآمرت وتكالبت وتواطأت لتفرز لهذا الشعب نوابا ( من طينة خاصة غير طينته ) يمثلونه تحت قبة البرلمان ... ولا أدري إن كان الله تعالى سيعفينا من عذاب الآخرة مكتفيا بما يقوم به بعض نواب ( الشعب ؟ ) من تعذيب لنا ... فوجود مثل هؤلاء النواب يعتبر عقابا إلهيّا لشعبنا على ذنب افترفناه ، فأراد الله تعجيل العقاب في الحياة الدنيا ... تعالوا نستعرض سويّة بعض نماذج نوابنا الأشاوس ... 1 ) أحدهم ( أ . ص ) ... النائب المعجزة ... يوجّه الإهانات اللفظيّة لسيّدات أردنيات ، هنّ أمهاتنا وزوجاتنا وأخواتنا وبناتنا ... وذلك أثناء وجودهنّ في أحد المطاعم على مأدية عشاء مع بعض الوفود النسائية الأجنبية .... 2 ) الثاني ( أ . ع ) ... وفي حضور الملك ، حسب موقع ( كل الأردن ) ، يلقي بقنبلة لفظية تنطوي على موقف سياسي ممعن في عدم فهم واستيعاب العلاقات التاريخية بين المكوّنين الرئيسيين للنسيج الوطني الأردني ... إذ قال لا فضّ فوه : " ان الاردن الحر الديمقراطي ليس للقيلولة ولا يتسع لغير الاردنيين " ... طبعا ، سنكون مغفلين إن اعتقدنا للحظة واحدة أنه يعني ب(غير الأردنيين ) إخواننا في المواطنة الذين هم من أصل أرمني أو قوقازي أو حجازي أو شامي ... إنه يعني ببساطة ووضوح وصراحة ، الأردنيين من أصل فلسطيني ... حسنا أيها النائب المحترم ... إبحث لهم عن وطن في أقاصي الكرة الأرضية لترسلهم و ( ملوخياتهم ) الى هناك ... ألم يقل الشاعر العظيم مظفر النواب ذات قصيدة على لسان الفلسطينيين : " وسنصبح نحن يهود التاريخ ونعوي بالصحراء بلا مأوى " ؟ ... الفلسطيني يا سيدي متمسّك بحق العودة الى وطنه ... وهو في المنافي دون اختيار منه ... أنت ضد التجنيس ؟ والفلسطيني كذلك ضد التجنيس ... ولكن ، وحتى تصبح العودة متاحة لهذا الفلسطيني ، أين تريده أن يذهب ؟ ... لا تدعوا ( فزاعة ) الوطن البديل تسيطر على أذهانكم وعقولكم ... فالفلسطيني هو أول الرافضين لفكرة ( بالأحرى مآمرة ) الوطن البديل ، حتى ولو كانت في الجنة ... فاطمئن أيها النائب المحترم ... 3 ) الثالث ( مجهول ... لم يذكر اسمه ) ... وعلى لسان النائب المحترمة فعلا ، ناريمان الروسان ، فقد قالت ( وهذا الكلام منشور على المواقع الإلكترونية ) ، أنه أخبرها أنه التقى الفاسد المحكوم الهارب ( خ . ش ) في محلات هارودز ، وأنه اشترى ، أي ( خ . ش ) ربطات عنق بمبلغ خيالي ، ثم أنه التقاه ثانية في أحد المطاعم الفخمة في العاصمة البريطانية ... ولا تعليق 4 ) الرابع ( ي . س ) ... وأثناء لقاء تلفزيونيّ جمعه مع نائب آخر ( سيأتي دوره ) واثنين من الحزبيين على إحدى القنوات الفضائية الأردنية ، قال كلاما يخجل طفل في العاشرة أن يقوله بحق الشعب الأردني ، مما أدى الى انسحاب الحزبيين من اللقاء ... وهذا النائب نفسه متهم بتجييش الزعران والبلطجية للإعتداء على المتظاهرين والمعتصمين من أبناء شعبنا الأردني ، وسط العاصمة وفي أماكن أخرى ... ولا تعليق 5 ) الخامس ( م . ك ) ... الذي قال قولته المشهورة إبان ذروة الحراك الشعبي الأردني المطالب بالإصلاح : " من لا يعجبه الأردن بهذا الوضع ... فليذهب الى الجسر " ... يعني ( بالعربي الفصيح ) ... إن الذين تظاهروا واعتصموا وساروا في المسيرات ، هم ( فقط ) من أصل فلسطيني ... إذن لنتخلص منهم ومما يجلبونه لنا من وجع دماغ ... ها هو الجسر ... وليذهبوا الى جحيم الإحتلال ... وللتذكير ، فإن هذا النائب المحترم هو أيضا من أصل فلسطيني ... ومرة ثالثة ... لا تعليق ... أرأيتم لماذا لن يدخل أحد من شعبنا الأردنيّ نار جهنم ؟ فلا يمكن لربّ العزة أن يعذبنا مرتين ... هؤلاء هم بعض نوابنا أيها الشعب الأردنيّ ... أسود على الشعب ، ويعطون الثقة لحكومة الرفاعي المقالة ب 111 صوتا ... إنهم ضد كل أماني شعبنا في مستقبل أقل ضراوة من واقع حالنا ... والبقية تأتي ... * عاطف زيد الكيلاني رئيس تحرير شبكة الأردن العربي الإخبارية www.arabjo.net atef.kelani@yahoo.com هذا البريد الإلكتروني محمي من المتطفلين و برامج التطفل، تحتاج إلى تفعيل جافا سكريبت لتتمكن من مشاهدته 00962777776178 00962785094409

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل