المحتوى الرئيسى

الهلال يسعى للاحتفاظ بسجله خالياً من الهزائم في "معركة" القادسية بالدوري السعودي

05/14 18:23

دبي - العربية.نت يحل فريق الهلال الذي ضمن إحراز اللقب سابقاً ضيفاً ثقيلاً على القادسية المهدد بالهبوط غداً الأحد 15-5-2011، في المرحلة الخامسة والعشرين قبل الأخيرة لدوري المحترفين السعودي لكرة القدم. ويدخل الهلال المباراة وهو في المركز الأول برصيد 58 نقطة جمعها من 24 مباراة بالفوز في 17 مواجهة والتعادل في 7 مباريات، محتفظاً بسجله خالياً من الهزائم. وستكون المباراة بالنسبة للهلال تحصيل حاصل، ويتوقع أن يمنح الأرجنتيني غابريال كالديرون الفرصة لعدد من الوجوه الشابة في الفريق للمشاركة لإراحة اللاعبين الأساسين، كون الهلال تنتظره مباراة مهمة أمام مواطنه الاتحاد بدور الـ16 من دوري أبطال آسيا. يخوض الهلال المباراة بعد أن حصد لقب الدوري رسمياً قبل مرحلتين من النهاية، لكنه غير مستعد لتلقي الخسارة لرغبة جماهيره بالتتويج باللقب دون خسارة وتحطيم إنجاز الاتفاق بعد عقود من الزمن. في المقابل، يدخل القادسية المبارة بهدف الفوز وحصد النقاط الثلاث ليتمكن من التخلص من شبح الهبوط الذي يحيط به. ويقبع القادسية في المركز الثاني عشر برصيد 23 نقطة بالتساوي مع نجران قبل الأخير والوحدة الحادي عشر. ويبرز في الفريق القدساوي مهاجمه النيجيري جون جامبو الذي تألق في المباريات الأخيرة، والمدافع التونسي معين الشعباني الذي يجيد تنفيذ الكرات الثابتة من خارج منطقة الجزاء والمهاجم البيروفي خوان إلياس. صراع على الآسيوية ويسعى النصر إلى تسجيل فوزه الحادي عشر هذا الموسم عندما يستضيف الحزم على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض. ويأمل النصر الذي يملك 40 نقطة في المركز الخامس مواصلة البحث عن المركز الرابع لضمان حضوره في البطولة الآسيوية الموسم المقبل، على أمل تعثر الاتفاق الثالث والشباب الرابع. وسيدفع المدرب الكرواتي دراغان سكوتسيتش بالعديد من الأسماء التي لم تشارك في المواجهات السابقة لأجل إراحة اللاعبين الأساسين بعد المجهود الكبير الذي قدموه في البطولة الآسيوية إضافة إلى تجهيز البدلاء للمرحلة المقبلة. وبحسب آخر الحصص التدريبية، فإن ريان بلال وسعد الحارثي سيقودان خط المقدمة إلى جانب الأرجنتيني فيغاروا والأسترالي ماكين والروماني بيتري، في حين سيواصل دراغان اعتماده على عبده برناوي في خانة الظهير الأيسر لأجل تجهيزه لياقياً لمواجهتي الاتحاد وذوب آهان الإيراني، في ظل ابتعاد حسين عبدالغني المصاب، وسيتواجد محمد عيد وماكين في قلبي الدفاع. في المقابل، يأمل فريق الحزم الذي ودع دوري المحترفين بتقديم صورة جيدة قبل انتهاء المسابقة. وتغري ظروف الاتحاد بعد إقالة مدربه البرتغالي توني أوليفيرا والاستعانة بمدربه القديم البلجيكي ديمتري، فريق الشباب لحصد ثلاث نقاط مهمة يؤكد بها تواجده ضمن المربع الذهبي وحجز مقعده بدوري أبطال آسيا للموسم المقبل. وفي باقي المباريات، يلعب الأهلي مع الوحدة، والتعاون مع الاتفاق، والفيصلي مع الرائد، ونجران مع الفتح.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل