المحتوى الرئيسى

"بلغارى" يقطع رأس بريطانية فى جزيرة تينيريفيى بأسبانيا

05/14 17:58

لقيت سيدة بريطانية مصرعها اليوم السبت، على يد رجل بلغارى، قام بطعنها فى أجزاء متفرقة بالجسم، وفصل رأسها عن جسدها بجزيرة تينيريفى بأسبانيا، وغادر مركز التسوق الذى حدثت فيه الجريمة قبل أن يتمكن حراس الأمن من السيطرة عليه، حتى حضرت الشرطة. ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بى بى سى" اليوم السبت، عن وسائل الإعلام الأسبانية قولها إن البلغارى البالغ من العمر (28 عاما) اعتقل فى بلدة لوس كريسيانوس، فيما قال شهود إن رجلا دخل محلا تجاريا صينيا فى مركز تسوق وطعن بريطانية تبلغ من العمر (62 عاما)، ثم قطع رأسها وأخذه معه، وذكرت تقارير أن البلغارى ترك الرأس المقطوع خارج المركز قبل أن تستعيده أجهزة الأمن. وأضاف الشهود أن الرجل دخل إلى محل صينى ثم هاجم المرأة دون أن يقول كلمة واحدة، فيما أشار مسئول محلى إلى أن الرجل اختار ضحيته عشوائيا كما يبدو. وذكر مانويل ريفيرون وهو مستشار بلدى محلى "دخل هذا الرجل بدون أى سبب إلى المحل التجارى ثم فصل رأسها عن عنقها، وأخذ الرأس خارج المركز"، وتمكن أحد أفراد الأمن من السيطرة على الرجل وطرحه أرضا، وقال شاهد لإذاعة محلية "ركنت سيارتى ثم شاهدت رجلا يجرى وفى يده شىء يقطر دما ورجل أمن يطارده". وأضاف قائلا "طرحه أرضا وكادا يتسببان فى إصابتى، لقد كان الرجل يحمل بين يديه رأس امرأة". وقال ناطق باسم الشرطة المحلية لوسائل إعلام إسبانية إن البلغارى كان له سجل إجرامى، مضيفاً أن الهجوم كان عشوائيا، وأن المشتبه به كان معروفا فى المنطقة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل