المحتوى الرئيسى

الجزائري مطمور: سنكرر الإنتصار على المغرب... ولن أفرط بالمشاركة في "الديربي"

05/14 15:58

كشف اللاعب الدولي الجزائري كريم مطمور عن رفضه دعوة للانضمام للمنتخب الفرنسي للناشئين عندما كان في السابعة عشر من عمره، رغم عدم تأكده بأنه سيلعب يوماً ما ضمن منتخب بلده الأصلي الجزائر. وقال مطمور في تصريح لموقع "فوت أفريكا 365" الفرنسي "لقد ولدت بمدينة ستراسبورغ وتكونت ضمن المدارس الكروية الفرنسية ولكن لم أكن أفكر أبداً في اللعب لمنتخب فرنسا. وقد رفضت دعوة للانضمام إلى المنتخب الفرنسي لأقل من 17سنة". وتابع موضحاً "لقد كان خياراً نابعاً من المحيط الذي كنت أعيش فيه وذلك بالرغم من أنه في ذلك الوقت لم أكن أتخيل أنه سيمكنني يوماً ما اللعب ضمن المنتخب الجزائري". ويلعب مطمور (26سنة) حالياً ضمن نادي مونشنغلادباغ الألماني، وقد استدعي لأول مرة إلى المنتخب الجزائري سنة 2007 في عهد المدرب الفرنسي جون ميشال كافالي. وكان قطعة أساسية ضمن تشكيلة "محاربي الصحراء" في عهد المدرب رابح سعدان لكنه لم يشارك في أي مباراة دولية منذ مجيء عبد الحق بن شيخة إلى رئاسة الإدارة الفنية للمنتخب في منتصف سبتمبر/أيلول 2010 بسبب معاناته من الإصابة ثم من بعد فريقه الألماني عن المنافسة. وسيعود مطمور إلى منتخب الجزائر بمناسبة المباراة الهامة المقررة أمام المنتخب المغربي يوم الرابع من يونيو/حزيران القادم بمدينة مراكش المغربية ضمن الجولة الرابعة من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2012. وقد أكد كريم للموقع الفرنسي تلقيه الدعوة الرسمية للمشاركة في المعسكر التحضيري الذي سيسبق مواجهة المغرب، والمقرر بمدينة مورسيا الاسبانية بداية من 20 مايو/أيار الجاري. وعن هذه المباراة بين المنتخبين العربيين الشقيقين ذكر مطمور أنه لا يتصور تعثر المنتخب الجزائري "أنا متفائل جداً على غرار كل زملائي، فنحن لا نفكر في أي إخفاق محتمل، فكلما دخلنا إلى أرضية الميدان فإن ذلك يكون دائما بإرادة الخروج منه منتصرين. وعليه إذن فإننا سنبذل كل جهودنا للوصول إلى هذا المبتغى أمام المغرب". وأشار مهاجم المنتخب الجزائري أنه يحبذ المشاركة في مثل هذا النوع من المباريات الكبيرة ذات طابع "الديربي" حيث قال "كل اللاعبين يرغبون معايشة مثل هذه الأحداث الكبيرة فهي تمنح للك ضغط ايجابي مما يدفعك لإخراج كل ما بجعبتك من أجل الفوز لكن طبعاً مع ضرورة الاحتفاظ بذهنك أن الأمر مجرد مباراة في كرة القدم". منتخب المغرب سيكون أحد عمالقة إفريقيا في المستقبل وعن رأيه في التشكيلة الحالية للمنتخب المغربي، اعتبر مطمور أنها تفتقر للتجربة الإفريقية رغم المهارات الفردية للاعبين المشكلين لها حيث قال "بدون ذكر الأسماء فان منتخب المغرب يتكون من أفراد يمتلكون مؤهلات فنية كبيرة كما أن العديد من اللاعبين ينشطون ضمن أندية أوروبية كبيرة لكن هذا العامل لا يعد مقياساً لتحديد درجة قوة المنتخب". وتابع موضحاً "الفريق يتكون من لاعبين شبان لا يعرفون واقع الكرة الإفريقية، وأنا في موقع جيد لأقول هذا الكلام، إذ ومن خلال تجربتي الشخصية، فإني احتجت للكثير من الوقت والصبر قبل التأقلم مع المحيط الجديد"، وأضاف "لكني متأكد أنه في حالة منح الوقت الكافي لهذه التشكيلة المغربية لكسب التجربة فإنها ستصبح أحد عمالقة كرة القدم بإفريقيا". يذكر أن منتخبات المغرب والجزائر وجمهورية إفريقيا الوسطى وتنزانيا تملك حظوظاً متساوية للتأهل عن المجموعة الرابعة إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا 2012، بحيث تشترك في احتلال المرتبة الأولى برصيد أربع نقاط بعد إجراء ثلاث جولات، وكانت الجزائر قد فازت على المغرب (1-0) في المباراة الأخيرة التي جرت في 27 مارس/آذار الماضي بمدينة عنابة الجزائرية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل