المحتوى الرئيسى

عباس: سأتقاعد هذا العام في حال تحقيق كافة أهدافي، ومنها استقلال دولتنا

05/14 16:17

كشف الرئيس الفلسطيني محمود عباس أنه قد يتنحى عن سدَّة الرئاسة خلال العام الجاري، وذلك إن هو تمكَّن من تحقيق كافة أهدافه السياسية، والتي تشمل تأسيس الدولة الفلسطينية.ففي مقابلة أجرتها معه صحيفة لا ريبابليكا الإيطالية ونشرتها في عددها الصادر السبت، قال عباس: عندما انتُخبت كان برنامجي هو: تحقيق قدر أكبر من التطوير الأمني والتنمية الاقتصادية والاجتماعية، وإنجاز المصالحة (بين فتح وحماس)، ومن ثم استقلال دولتنا .وأردف عباس، الذي كان يتحدث قُبيل زيارته المرتقبة لإيطاليا، قائلا: هنالك ثمة إمكانية بأن يتحقق كل هذا خلال هذا العام، وبعدها سوف أتقاعد .وجدد الرئيس الفلسطيني التأكيد على ما كان قد أعلنه في وقت سابق عندما قال إن غياب أي تقدم في مفاوضات السلام مع إسرائيل، والتي جمِّدت قبل أشهر، فإن الفلسطينيين سيسعون من طرف واحد إلى الاعتراف بدولتهم من قبل الأمم المتحدة في شهر سبتمبر/ أيلول المقبل .وأضاف عباس بقوله: إن لم يكن هنالك من تقدم في المحادثات، فإن خيارنا الثاني هو الذهاب إلى الأمم المتحدة . يُشار إلى أن عباس كان قد انتُخب رئيسا للسلطة الفلسطينية في عام 2005، وذلك بعد رحيل الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات.وكان عباس قد أعلن في وقت سابق أنه لن يسعى إلى فترة رئاسية ثانية لدى انتهاء ولايته الأولى منذ حوال عام مضى.لكنه عاد وواصل ممارسة مهامه كالمعتاد بسبب عدم إجراء انتخابات رئاسية لاختيار خليفة له جرَّاء حالة الانقسام التي كانت سائدة بين حركة فتح، التي يتزعمها عباس نفسه، وحركة حماس المنافسة، والتي تسيطر على قطاع غزة.يُذكر أن حركتي فتح وحماس كانتا قد وقعتا في الرابع من الشهر الجاري اتفاقا للمصالحة بينهما جرت مراسيمه في مقر الجامعة العربية بالعاصمة المصرية القاهرة، لينهي بذلك أربع سنوات من الانقسام بين الحركتين، وقد نصَّ الاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية.وكانت فتح وحماس قد أعلنتا على نحو مفاجئ في 27 أبريل/ نيسان الماضي توصلهما إلى اتفاق على تشكيل حكومة انتقالية تضم شخصيات مستقلة، تمهيدا لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية متزامنة خلال عام.وقد رحبت اللجنة المركزية لحركة فتح بالاتفاق، وقررت تشكيل لجنة برئاسة عزام الأحمد أُنيطت بها مهمة متابعة تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل