المحتوى الرئيسى

العرض الإعلامى الأول لقراصنة الكاريبى بمهرجان "كان"

05/14 15:47

شهد مهرجان كان السينمائى الدولى صباح اليوم العرض العالمى الأول للجزء الرابع من سلسلة أفلام "قراصنة الكاريبى" والذى يحمل اسم "Pirates of the Carribean: O Stranger Tides" من بطولة النجم "جونى ديب" وبمشاركة "جيوفرى رش" ولأول مرة النجمة الأسبانية "بينلوبى كروز"، وذلك فى إطار عروض المهرجان خارج المسابقة. ورغم توقّع الكثيرين ألا يكون هذا الجزء بنفس مستوى الأجزاء السابقة التى حققت نجاحاً واسعاً عند عرضها بسبب غياب نجمين كبيرين عن هذا الفيلم وهما "أورلاندو بلوم" و"كيرا نايتلى" والأهم بسبب تغيير المخرج الذى كان وراء نجاح هذه السلسلة منذ انطلاقها عام 2003 بإخراجه الثلاث أجزاء السابقة وهو "جور فيربنسكى"، إلا أن "روب مارشال" الذى تم اختياره لإخراج الجزء الرابع تفوق على نفسه وصنع فيلماً لا يقل إبهاراً عن أجزائه السابقة بفضل أسلوبه الممتع فى صنع الصورة والتكوين وحركة المجموعات، وهو الأسلوب الذى اشتهر به من خلال أفلامه السابقة والتى كان من أنجحها الفيلمان الموسيقيان "Nine" و"Chicago". الفيلم يدور حول القرصان "جاك سبارو" (جونى ديب) الذى ينطلق فى رحلة بحث عن "نافورة الشباب" التى تعطى لمن يعثر عليها الحياة الأبدية. يتصارع خلال هذه الرحلة مع متسابقين آخرين يريدون الوصول إلى هذه النافورة سواء منافسه اللدود القرصان "باربوسا" الذى انضم للجيش البريطانى هذه المرة لدعم محاولات ملك بريطانيا فى الوصول إلى هذه النافورة، أو القرصان "بلاك بيرد" أو الجيش الأسبانى. وأثناء رحلة البحث الطويلة المليئة بمطاردات مثيرة – والكثير منها مضحكة - (خاصةً المطاردة الأولى التى يهرب خلالها "سبارو" من حرّاس ملك بريطانيا) يلتقى "سبارو" بـ"أنجيليكا" (كروز) التى كان على علاقة سابقة معها ويقعا فى نهاية الأمر فى حب بعضهما مرة أخرى. الفيلم حاز على إعجاب عدد كبير من الصحفيين الذى حضروا العرض الإعلامى الأول له اليوم وأثنوا على مستوى العمل الذى يستخدم هذه المرة خاصية ثلاثية الأبعاد لأول مرة فى السلسلة، مما أعطاه المزيد من القوة خاصةّ مع التوظيف الممتاز لثلاثية الأبعاد مع حركة الكاميرا والموسيقى المتميزة كالمعتاد للموسيقى "هانز زيمر". يذكر أن نهاية العمل أعطت تنويهاً واضحاً إلى وجود جزء خامس قريب لهذه السلسلة المتميزة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل