المحتوى الرئيسى

"محطة أمريكية": ثروة مبارك بدأت من رشاوى وعمولات تجارة السلاح

05/14 12:24

عدد القراءات:10عدد التعليقات:0عدد الارسالات:0  سبق – متابعة: زعمت محطة "سي بي إس نيوز" التلفزيونية الأمريكية أن الرئيس السابق حسني مبارك، بدأ تكوين ثروته التي يقدِّرها البعض بمليارات الدولارات منذ نهاية السبعينيات عن طريق الحصول على رشاوى وعمولات من تجارة السلاح.و بحسب صحيفة "الأخبار" القاهرية السبت، قال مورجان سترونج خبير شؤون الشرق الأوسط في برنامج "90 دقيقة" الذي يُذاع نهاية كل أسبوع: إن "مبارك" حصل على ملايين الدولارات من العمولات، بعد أن ساعد صديقه الحميم حسين سالم في تكوين شركة "ايتسكو" لنقل الأسلحة لمصر بالتعاون مع اثنين من الضباط السابقين بالمخابرات المركزية الأمريكية،واستضاف مورجان سترونج في برنامجه التلفزيوني عميلي المخابرات الأمريكية السابقين توماس كلاينز، وادوين ويلسون، وخلال المقابلة قال كلاينز صراحة: "خلال السنوات الأخيرة من السبعينيات كنت أتقابل كثيراً مع حسني مبارك الذي كان يشغل وقتها منصب نائب الرئيس في منزله بالقاهرة، وأقوم بتسليمه حقائب بها ملايين الدولارات".وقال ادوين ويلسون العميل السابق بالمخابرات الأمريكية والذي تم اتهامه مؤخَّراً بتهريب متفجرات لنظام العقيد الليبي معمر القذافي؛ لاستخدامها ضد الثوار الليبيين: إنه ما زال يتذكَّر عشرات اللقاءات التي كان يعقدها مع مبارك في منزله بالقاهرة في حضور زوجته سوزان.وأضاف أن البيت الأبيض كان علي علم بالصفقات التي حصل خلالها حسني مبارك على ملايين الدولارات من عمولات عن طريق شركة "ايتسكو" معه ومع زميله كلاينز ورجل الأعمال المصري حسين سالم، وقد تغاضي البيت الأبيض عن هذا الأمر؛ بهدف ربط مبارك بالسياسة الأمريكية. وأوضح كلاينز أن شركة "ايتسكو" بدأت تعاني وتنهار في الثمانينيات عندما قام الكونجرس بتغريمها ٣ ملايين دولار، كان نصيب حسين سالم منها 80 ألف دولار.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل