المحتوى الرئيسى

ميلاد عياش أول شهيد فلسطيني يسقط مع ذكرى النكبة وسط أجواء التمهيد للانتفاضة الثالثة

05/14 15:23

استشهد شاب فلسطيني بالقدس أمس الجمعة ليكون أول شهيدا يسقط مع ذكرى نكبة 48 ووسط أجواء التمهيد للانتفاضة الفلسطينية الثالثة ذلك بعد إصابته بجروح خطيرة في مواجهات مع القوات الإسرائيلية وقال شهود عيان أن ميلاد  عياش "16 عاما" من مدينة سلوان قد استشهد بعد إصابته بالرصاص الحي إصابة قاتلة ومباشرة في بطنه خلال المواجهات التي اندلعت مع إحياء ذكرى النكبة ،وتم نقل جثمان الشهيد الى منزله وسط حالة من الصدمة والتوتر ولم يعلن عن موعد تشييع جنازته.في المقابلة عززت الشرطة الإسرائيلية من تواجد قواتها بالقدس و قامت بتنصيب الحواجز في مداخل حي سلوان خوفا من تبعات استشهاد عياش  ، وبعد قيام الشباب الفلسطيني بالبلدة بإشعال النار في إطارات للسيارات وحاوية للقمامة في سلوان صباح اليوم  كرد فعل على مقتل عياش ،وكانت مواجهات عنيفة شهدتها عدة أحياء في القدس المحتلة أمس أصيب خلالها حوالي 40 مواطنا بجروح بعد إطلاق القوات الإسرائيلية النيران وقنابل الغاز تجاه المواطنين.وفي غزة أشاد إسماعيل هنية ـ رئيس الوزراء بحكومة حماس ـ بالتظاهرات التي شهدتها مصر أمس توازيا مع احياء الفلسطينيين لذكرى نكبتهم مثينا على  مواقف الشعب المصري الداعمة والمتضامنة مع الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة موجها أمس الجمعة رسالة إلى المتظاهرين في ميدان التحرير قدم فيها تحيته للشعب المصري وثورته  ، وقال هنية أنه يقدر "التظاهرات التي تغيظ العدو وتهدد أركانه"، مؤكدًا على الثبات على المقاومة و عدم التنازل عن القضية الفلسطينية، وعدم الاعتراف بالكيان الصهيوني .على الصعيد العالمي أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما  استقالة جورج ميتشل ـ مبعوثه للشرق الأوسط ـ مذكرا بأن ادارته ستبقى ملتزمة  بما أسماه "عملية السلام" بين إسرائيل والفلسطينيين ،وتتزامن استقالة ميتشل مع إعلان الإدارة الأمريكية عن خطاب لأوباما يلقيه الخميس المقبل يتطرق فيه للثورات الشعبية بالعالم العربي. يذكر أن رحلات جورج ميتشيل المتكررة للشرق الأوسط ولقاءاته مع مسئولي رام الله وتل أبيب لم تكن تسفر عن اي نتيجة ، وكانت آخر تلك الجولات  قد جرت في سبتمبرالماضي بسبب تعنت تل أبيب ورفضها تجميد الاستيطان على أراضي الفلسطينيين بالضفة الغربية.في سياق منفصل جدد  طيب أردوجان ـ رئيس الوزراء التركي ـ تأكيده بأنه لا يرى في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" منظمة إرهابية، وإنما يراها حزبًا سياسيًا صاحب مشروع مقاوم للدفاع عن وطنه المحتل، وهو يتمتع بشرعية شعبية ورسمية ، مضيفا في مقابلة مع شبكة سي ان ان الإخبارية الأمريكية أن  حماس حزب سياسي يحاول الدفاع عن وطنه المحتل وحركة مقاومة، وأن الحركة الفلسطينية خاضت الانتخابات وفازت فيها ولها نواب ووزراء ،معربا عن سعادته لتوقيع المصالحة الوطنية بين الفصائل الفلسطينية مضيفا بقوله:"هذا ما كنا نريده منذ سنين" لافتا إلى أن حكومته بذلت جهدا كبيرا لإتمام هذه المصالحة بين حركتي فتح وحماس".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل