المحتوى الرئيسى

> الخارجية تنهي اعتصام الجالية المصرية بباريس

05/14 21:07

أعلن السفير محمد عبدالحكم في اتصال هاتفي من فرنسا لـ«روزاليوسف» انهاء الاعتصامات التي شهدتها السفارة المصرية في باريس الأسبوع الماضي للمطالبة باقالة السفير ناصر كامل، متهمين اياه بتحريض أمن السفارة علي قتلهم واستدعاء الشرطة الفرنسية لهم إبان وقوفهم أمام مبني السفارة خلال ثورة 25 يناير تضامنا مع الثوار في ميدان التحرير بالقاهرة. وقال عبدالحكم إن الشباب وعدوه بانهاء مؤقت لاعتصامهم علي أمل أن تحل السفارة مشاكلهم وتلبي مطالبهم، مشيرا إلي أنه سافر إلي العاصمة الفرنسية باريس للتعرف عن قرب علي أسباب المظاهرات التي يقوم بها أعضاء الجالية المصرية في باريس أمام السفارة وكذلك اضراب الموظفين بها ومطالبتهم بتغيير السفير. وأضاف عبدالحكم إن الوزارة لم تكتف بالتقارير الواردة من السفارة عن طبيعة المظاهرات خاصة بعد أن بلغت ذروتها عقب ما تناقلته وسائل الإعلام عن دخول مسلحين إلي مقر السفارة ،الأمر الذي استدعي قلق وزارة الخارجية، لافتا إلي تقديمه تقريرا شاملا عن ملابسات الأحداث التي شهدتها السفارة إلي الوزير د.نبيل العربي، كما سينقل إليه مطالب الشباب فور عودته إلي مصر مباشرة. وأضاف السفير عبدالحكم أنه تعرف قبل سفره علي مطالب المحتجين التي بلغ سقفها المطالبة باقالة السفير، وذلك من خلال الاتصال بالمواطنين المصريين المعتصمين ومن خلال أعضاء السفارة أنفسهم، لافتا إلي اهتمام وزارة الخارجية بتقديم جميع التسهيلات والمساعدات القنصلية اللازمة لهم والاسراع في تقديمها في فترة وجيزة. وقال إيهاب الجمل أحد أعضاء الجالية المصرية المعتصمين في السفارة الفرنسية إنه لا تنازل عن إقالة السفير ناصر كامل أو تغييره، مشيرا إلي أن الجالية المصرية غير راضية عن التعامل معه بعد أن هدد أعضاءها بالسماح للشرطة الفرنسية باعتقالهم عقب تظاهرات قاموا بها خلال ثورة 25 يناير وقبل تنحي الرئيس السابق، لافتا إلي أن الجالية المصرية بباريس في انتظار رد المجلس الأعلي للقوات المسلحة علي مذكرة ارسلت إليه تطالب باقالة السفير. وأشار إلي أن تناسي أنه سفير لمصر وليس سفيرا لمبارك وأعوانه وأن دوره المنوط إليه هو حماية مواطنيه من أعضاء الجالية وليس الرد علي تظاهرات ضد أفراد النظام السابق، لافتا إلي أنه هدد المتظاهرين بالقتل أثناء مظاهرات 25 يناير أمام السفارة المصرية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل